اخبار اليوم خبير دولي: سوء إدارة أزمة الأرز العام الماضي وراء ارتفاع أسعار المحصول

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور عبدالعظيم طنطاوي، رئيس مركز البحوث الزراعية الأسبق والخبير الدولي في الأرز، إن سوء إدارة أزمة الأرز العام الماضي، تسببت في ارتفاع أسعار المحصول هذا العام، مشيرا إلى أنه لا يوجد مبرر لدى الحكومة للجوء لاستيراد الأرز من الخارج في ظل وفرة الانتاج المحلي من المحصول.

وأوضح «طنطاوي» في بيان، الخميس، أنه تمت زراعة مليون فدان بمتوسط إنتاجية 3.5 طن للفدان، بإجمالي إنتاج يصل إلى 7 ملايين طن أرز شعير تنتج 4.5 مليون طن أرز أبيض، تكفي احتياجات الاستهلاك بكمية تصل إلى 3.5 مليون طن عند متوسط استهلاك 40 كجم للفرد، ويفيض عن احتياجات الاستهلاك مليون طن.

وأضاف «طنطاوي» أنه يمكن توجيه هذه الكمية للتصدير إلى الخارج لتحقيق عائد يصل إلى مليار دولار لخزينة الدولة بدلأ من تهريبه إلى الدول المجاورة ( السودان- الأردن -لبنان -ليبيا -سوريا وإسرائيل) وهي دول لا تزرع الأرز وتعتمد أساسًا على الأرز المصري، موضحا أن أسباب انخفاض المعروض هذا العام رغم زيادة جملة الإنتاج وارتفاع السعر عن العام الماضي نتيجة لسوء إدارة الأزمة، حيث كان سعر طن الأرز العام الماضي 1600 جنيه أثناء الحصاد، ولم تتدخل الدولة في شراء الأرز من المزارعين كمخزون استراتيجي لتغطيه متطلبات بطاقات التموين وتشغيل مضارب قطاع الأعمال.

وتابع قائلا «للأسف تركت الحكومة السوق للتجار والمحتكرين اشتروا الأرز ببلاش وللأسف بينما تم فتح باب التصدير بعد انتهاء موسم حصاد الأرز والانتهاء من تخزينه لدى كبار التجار والمحتكرين في شهر أكتوبر 2015 أدى ذلك إلى الارتفاع التدريجي في سعر الأرز حتى بلغ سعر الطن 4200 جنية بفارق 2600 جنية للطن عن أثناء حصاد المحصول خسرها المزارع من عرقه وشقائه طول العام وكسبها قلة محتكره تتحكم في سوق تجارة الأرز محليًا وعالميًا.

وذكر أن الأسباب السابقة دفعت الفلاح المصري إلى الاحتفاظ بالأرز تحسبًا لرفع أسعاره كما حدث في العام الماضي وعدم تسليم الأرز لمضارب الدولة والتي أعلنت عن شراء 2 مليون طن مخزون استراتيجي ولم تستلم حتى الآن سوي خمسة ألاف طن بجميع المضارب لانخفاض السعر المعلن من قبل الدولة ( 2300- 2400 جنيه للطن ) عن سعر السوق الذي تشترى به التجار ( ثلاث آلاف جنية للطن ) تحسبًا لحدوث أزمة أخرى وارتفاع سعر الأرز هذا العام نتيجة لعدم وجود مخزون استراتيجي مثل العام الماضي، وهذا ما سوف يحدث اذا لم تتدخل الدولة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق