جديد اخبار الامارات - نهيان بن مبارك يفتتح النسخة الخامسة من "ملتقى اللغة العربية".

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- موقع النهار الاخبارى نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الصورالفيديو

دبي في 13 أكتوبر / وام / افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة اليوم بدبي فعاليات النسخة الخامسة من "ملتقى اللغة العربية" الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة تحت شعار "العربية لغة الثقافة" بحضور أكثر من 100 مؤسسة ثقافية بالدولة وسعادة عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة وعدد كبير من الخبراء وفناني المسرح والأدباء والإعلاميين.

وشارك الحضور في جلسات الملتقى من خلال أوراق عمل ركزت على دور المسرح والإعلام الحديث في حماية اللغة وتميزت كافة جلسات الملتقى بحيوية كبيرة نتيجة المداخلات المهمة والحوار المستمر بين المنصة والحضور والتي بلورت مستوى اهتمام الجميع بحماية هذه اللغة ودعمها.

وشهد الملتقى تكريم معالي الشيخ نهيان بن مبارك الفائزين بجائزة القصة القصيرة هذا العام والذين وصل عددهم إلى 17 فائزا في فروع الجائزة المختلفة ..كما كرم معاليه لجنة تحكيم الجائزة والفائزين بمسابقات عام القراءة التي أطلقتها وزارة الثقافة وتنمية المعرفة على مدار هذا العام.

وأكد معاليه في كلمة ألقاها خلال الملتقى أن هذا الملتقى المتجدد للثقافة وتنمية المعرفة يمثل في حلقاته المتواصلة مجالا رحبا لمناقشة كافة الأمور التي تتعلق برسالة الوزارة في تنمية الوعي الثقافي في المجتمع وتطوير المناخ الأدبي والفني والثقافي واللغوي في الدولة وما يرتبط بذلك كله من سعي وطني مخلص كي تكون الإمارات دائماً مجتمعاً معرفياً يكون فيه إنتاج المعرفة ونشرها وتطبيقها أساسا مهما للغاية في مسيرة التقدم والنماء التي تشهدها دولتنا العزيزة في كافة المجالات.

وأشار معاليه إلى أن شعار "العربية لغة الثقافة" الذي أطلق على الملتقى الخامس للثقافة وتنمية المعرفة هو شعار واعد يضم في إطاره عدداً من المفاهيم المهمة في حركة تطور الثقافة والمعرفة بالدولة منها ان هذا العام هو عام القراءة بما يحتويه من مبادرات رائدة في هذا المجال وأيضاً الإدراك العميق بالعلاقة العضوية بين اللغةِ العربية والثقافة الوطنية والقومية ..مؤكدا أن اللغة العربية كانت وستظل دائماً ومن خلال هذه العلاقة هي لغة العلوم والمعارف الإنسانية وظلت بحق وعن جدارة لغة خالدة حية ونابضة بل ومتحركة باستمرار في كافة الاتجاهات والمجالات ولا مبالغة بعد هذا كله أن يأتي شعار هذا الملتقى معبراً تماماً وبأصالة عن اعتزازنا الكبير باللغة العربية التي شرفها المولى سبحانه وتعالى بالقرآن الكريم الذي أنزله بلسان عربي مبين.

وأضاف معاليه أن التركيز في هذا الملتقى على اللغةِ العربية إنما يجسد استجابة الوزارة بل واستجابة المجتمع كله لمبادرة صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه اللهُ في أن يكون هذا العام هو عام القراءة وإذا شئت فهو عام اللغة العربية بكافة عناصرها ومكوناتها لتكون وبالفعل وعاء ثرياً للثقافة الوطنية وإطاراً فعالاً للسلوك المجتمعي القويم وركيزة قوية للتنمية المعرفية في الدولة وعلى نحو شامل.

**********----------********** وقال معاليه "أنتهز هذه المناسبة كي أتقدم بأصدق آيات الشكر والعرفان والاحترام إلى صاحب السمو الوالد رئيس الدولة أعزه الله وأن أعبر عن اعتزازنا جميعاً بقيادته الواثقة والحكيمة لهذا الوطن الغالي والحبيب وأتقدم كذلك بعظيم الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى إخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وهم جميعاً يؤكدون دائماً على أن تكون الإمارات ويشكل مستمر في المقدمة والطليعة في كافة مجالات التنمية الثقافية والمعرفية بين دول العالم أجمع".

وأضاف معاليه " يهمني كثيراً أن أؤكد أمامكم أن هذا الملتقى بموضوعاته والمتحدثين فيه إنما يجسد عدداً من التوجهات الأساسية في مسيرة الثقافة والمعرفة في دولتنا العزيزة ومن ذلك أنشطة الثقافة والفنون التي هي مجالات شيقة ومهمة للغاية لتنمية المهارات اللغوية لدى جميع السكان فاللغة هي المكون الأساسي لتلك الأنشطة باعتبارها أداة التعبير عن ثقافة المجتمع ووسيلة التواصل بين أبنائه وبناته بل وباعتبارها أيضاً كائناً يتطور بتطور ثقافة المجتمع ذاته تعبر دائماً عن تراثه وهويته وتساعده على الانفتاح على كافة الثقافات في العالم كي يعطي لها ويأخذ منها ويحقق بذلك دور الثقافة كأداة فاعلة لنبذ التعصب والعنصرية وتحقيق الخير والعدالة والتقدم والسلام في ربوع العالم كله".

وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن أنشطة الثقافة والفنون والأنشطة المسرحية بالذات إنما تدعم كثيراً مكانة اللغة في حياة الناس لأن تلك الأنشطة بطبيعتها هي أعمال متكاملة تدفع إلى الاستمتاع والتعلم وتربط اللغة مع العناصر الأخرى في الإنتاج الفني والمسرحي من تمثيل وإخراج وغناء وألحان وما شابه ذلك.

ودعا معاليه إلى أن يكون هذا الملتقى فرصة لتسليط الضوء على عدد من الأمور المهمة ذكر منها بصفة خاصة دور أنشطة الثقافة والفنون والتي هي مرآة الحياة في المجتمع في نشر اللغة العربية السليمة بل وتحقيق الفاعلية في كيفية تعلمها وممارسات استخداماتها على كافة المستويات مطالبا بأن يسلط الملتقى الضوء على دور أنشطة الثقافة والفنون المسرحية في تحقيق الترابط والتواصل بين أفراد المجتمع وفي تحقيق الوحدة بينهم في الأهداف والغايات ..مؤكدا أن هذه الأنشطة الثقافية والفنية تحرك بطبيعتها كافة الحواس السمعية والبصرية والوجدانية وتنطلق بطاقات الإلهام والإبداع إلى مجالات أرحب وتسهم إيجاباً في تأكيد الوعي اللغوي لدى جميع أفراد المجتمع.

وشدد معاليه على أهمية اللغة العربية في إثراء أنشطة الثقافة والفنون المسرحية ذاتها من خلال ما تملكه من إمكانات كبيرة وتؤكد على مكانة هذه اللغة الخالدة كوعاء للثقافة في المجتمع وتحقيق ارتباطِها القوي بكافة أنشطة الحياة ..مؤكدا أن الملتقى يلفت الانتباه بقوة إلى أهمية دور فنون السينما والمسرح والتمثيل عموماً بل وكذلك أنشطة الكتابة والحوار والإعلام والإعلان باعتبارها مجالات مهمة تتأثر باللغة وتؤثر فيها منبها الى أن على القائمين على العمل الثقافي والفني والإعلامي واجباً ومسؤولية في أن يكون هذا التأثير المتبادل ناجحاً وفعالاً على كل المستويات وبكافة المقاييس.

وأوضح معاليه أن اللغة بطبيعتها مجال مناسب للإبداع والابتكار والتحليق في آفاق التصور والخيال لأن الاستخدام السليم والجيد للغة لا يقتصر فقط على الكلمات والمفردات وكيفية نطقها وكتابتها بل الأهم أن هذا الاستخدام الجيد يرتبط بالمشاعر والمعاني والسلوك وخصائص العالم المحيط.

وأضاف أن أنشطة الثقافة والفنون تسلط الضوء على ذلك كله من خلال الجوانب المختلفة للغة فهي لغة الحركة والأداء ولغة الموسيقى والغناء ولغة المناظر والمشاهد ولغة وسائل الإعلام والاتصال ولغة الحياة في المجتمع المحيط حيث تتكامل كافة هذه الأمور بعضها مع بعض وبشكل فعال ومهم في الأعمال الفنية والمسرحية الراقية والناجحة بما يثري كافة الجوانب اللغوية في المجتمع.

وقال معاليه إن البرنامج الذي تم إعداده لهذا الملتقى الخامس للثقافة وتنمية المعرفة إنما ينطلق من كافة هذه المبادئ والأفكار التي تجسد العلاقة التكاملية بين اللغة العربية وعناصر ومكونات الثقافة الوطنية بشكل عام.

وأشاد معاليه بجهود كافة المشاركين في الملتقى متمنيا لهم النجاح والتوفيق وان يقدم الملتقى من خلالهم إسهاماتٍ وإنجازات ترقى بوطننا الغالي والعزيز لتبقى الإمارات العربية المتحدة وأبناؤها جميعاً يعتزون بهويتهم الوطنية وبثقافتهم الرائعة ويجسدون كل معاني الانتماء والولاء للوطن والسعي الدائم نحو الإبداع والابتِكار في مختلف مجالات الحياة في إطار من الانفتاح على العالم وثقافاته بثقة واقتدار.

كما نظم الملتقى عددا من الجلسات الرئيسية تضمنت مجموعة من المحاور المهمة للتأكيد على ان اللغة العربية هي لغة الثقافة منها "تأثير الاعلام الجديد على العربية الفصيحة" قدمها ايوب يوسف وشارك فيها عدد كبير من الشباب المهتمين باللغة أما الجلسة الثانية بعنوان "تفعيل دور الثقافة في تعزيز مكانة اللغة العربية" وادارها إبراهيم الاستاذ من اذاعة دبي وتشارك فيها شيخة المطيري من إذاعة الشارقة والاعلامية صفيه شيحي اما المحور الثاني تحت شعار " الفنون وتأثيرها على اللغة العربية" وضم ايضاً جلستين الاولى ورشة مسرحية في الالقاء المسرحي قدمها الفنان إبراهيم سالم والثانية بعنوان "اللغة العربية في الفنون" وقدمها الفنان حبيب غلوم العطار.

كما زين المتنبي فعاليات الملتقى بعدد من المشاهد المسرحية التي تضمنت إلقاء عدد من الابيات الشعرية له اخرجها الفنان عبدالله صالح بمشاركة عدد من النجوم الشابة.
وام/حيا/دنا/رضا/زمن

موقع النهار الاخبارى نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الخبر | اخبار الامارات - نهيان بن مبارك يفتتح النسخة الخامسة من "ملتقى اللغة العربية". - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : وام ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق