اخر الاخبار #أنا_خريج_توكتوك: سائق يصفع نظام السيسي

0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة

"#أنا_خريج_توكتوك"، هكذا هتف رواد مواقع التواصل، بمن فيهم خريجو الجامعات ومختلف أنواع التعليم، وصعدوا بالوسم إلى صدارة قائمة الأكثر تداولاً، على موقع "تويتر"، طوال ليلة أمس الأربعاء، وقد اقتبسوا الكلمة من سائق "توكتوك" عبّر عن حالة الغضب في صدورهم جميعاً.

ففي فيديو اكتسح منصات التواصل، وقامت حسابات وصفحات كثيرة بنشره، لسائق توكتوك من الملايين في مصر، الذين حملوا الشهادات الجامعية، ولم يجدوا عملاً، سوى قيادة "توكتوك"، وجّه رسالة نارية عبر فضائية "الحياة"، مع المذيع عمرو الليثي، وبرنامجه "واحد من الناس"، إذ انفجر فيه السائق برسالة صاروخية، عبارة عن قصف جبهة حقيقي للحكم العسكري القابع على صدور المصريين منذ أكثر من ستين عاماً.

في البداية تساءل: "دولة فيها برلمان ومؤسسات عسكرية وأمنية داخلية وخارجية و20 وزير يكون حالها كده؟" وتابع: "بالله عليك قبل ما تحصل انتخابات لرئيس الجمهورية كان فيه رز  وبنصدّره، وسكر مكفينا دلوقتي مش لاقيين راح فين وإزاي؟" ثم انتقل لقصف جبهة إعلام النظام: "نتفرج على التلفزيون مصر فيينا، ننزل الشارع نلاقيها بنت عم الصومال، وطالعين في التلفزيون يقولوا مصر بتنهض وبتروح وتيجي".

ومن الإعلام للبرلمان، وجّه سائق التوكتوك سؤاله: "بالله عليك دولة مش لاقية تروح تحتفل وتجيب 38 وفد وتصرف عليهم 25 مليون جنيه، والفقير والغلبان مش لاقي، الناس دي ربنا هيسألها يوم القيامة".

ووصل القصف لمشاريع السيسي القومية: "عمالين يعملوا في مشاريع قومية مالهاش تلاتين ألف لازمة، لحد ما لبسنا في حيطة، والتعليم عندنا في أسفل سافلين، وطول مافيش تعليم مش هننهض"، وتابع: "أركان الدولة تلاتة، تعليم وصحة وزراعة، لو المواطن لقي التلاتة دول، مش هيقدر علينا غير ربنا"، وهنا سأله المذيع: "إنت خريج إيه؟"، فرد "أنا خريج توكتوك بس سيبني أكمل".

وأكمل السائق صواريخه الموجهة: "إحنا من ميت سنة جَت اليابان تتعلم من نهضتها دي، مصر اللي كانت بتسلّف بريطانيا، وتاني دولة عملت سكة حديد دي مصر؟" ثم جاء على جرح الاقتصاد: "مصر اللي كان عندها أكبر احتياطي نقدي في العالم تبقى كده؟"، وتعجّب خريج "التوكتوك" من حال مصر التي كانت تحكم السودان وتشاد والجزيرة العربية، وأصبحت تتحكم فيها دول خليجية وتهزأ بها، وختم رسالته: "هو مافيش حد عنده ضمير يقول لأ؟ حال مصر ده مايرضيش ربنا حرام".

المثير أن خريج "التوكتوك"، طلب من الليثي عدم حذف كلماته، وهو ما جرى بالفعل، وبث حساب القناة على "يوتيوب" الفيديو كاملاً، وحصد آلاف المشاهدات.

وعلق الصحافي، ومدير bbc عربي السابق، حسام السكري، على الواقعة، ملمحاً للتسريبات الشهيرة: "انت يا زفت يا اللي اسمك احمد.. مين فتح الحنفية وقال للعيال ينفسوا دلوقتي؟ مش قلنا قبل ثورتنا بتاعة الجياع بأسبوع كفاية؟!".

من خلال الوسم انتشرت التعليقات والانتقادات لنظام السيسي والعسكر، واتسمت أغلبها بالفخر به، والإشادة بما قال.

فلاعب الكرة المثير للجدل إبراهيم سعيد، الذي نادرا ما يشارك في مناقشات سياسية، علق قائلاً: "مصر لسه فيها خير عشان فيها ناس كتير زيك بيحبوها بجد أنت فخر لكل شاب ولكل مصري #أنا_خريج_توكتوك".

وافتخر به "مسمار" قائلاً: "مش هاقول غير تسلم البطن اللي شالتك يا راجل يا جدع #أنا_خريج_توكتوك"، وقارنته "موكوسة" بوزير الأخطاء الإملائية: "في بلد سواق التوكتوك عنده الثقافة اللي مش عند وزير تعليمها هلالي الشربيني اللي بيغلط في الحروف #أنا_خريج_توكتوك".

من جانبه، شمت دكتور هشام صلاح من النظام الذي أعلن عداوته لثورة يناير: "5 سنين ونظام بيحط التراب على ثورة 25 يناير ويجى سواق توكتوك ويشيل كل التراب ده في 3 دقايق.. الوطنية فينا وحب مصر إلى يوم الدين #أنا_خريج_توكتوك".

وعلق حازم: "سائق توكتوك مع اعتزازي، عرى نظاماً كاملاً بكل رجاله وأجهزته #أنا_خريج_توكتوك"، ووافقه أحمد: "سواق التوكتوك كل اللي عمله إنه رتب كلام كتير بأسلوب بلاغي ممتاز ، خطبة تتدرس زي خطب الحجاج، الفيديو فعلاً يسخّن أي حد #أنا_خريج_توكتوك".

وأعلن محمود، صدمته: "سواق التوكتوك ضربنا قلم وقال لنا احنا كتير وكبار قوووي والنظام المجرم دا مايقدرش يهدنا لازم نفوق #أنا_خريج_توكتوك"، وعبر إسلام عن دهشته من انقلاب الأوضاع في مصر: "#أنا_خريج_توكتوك في مصر الراجل ده بيسوق توكتوك والسيسي بيسوق مصر".

وطالبت الناشطة إسراء عبد الفتاح، نظام السيسي، بدراسة كلمته: "في ندوة تثقيفية بكرة عملها الرئيس، اسمعوا فيديو الشاب صاحب مقولة #أنا_خريج_توكتوك بكرة في الندوة، أبرك من أي ندوة وأهم من أي تثقيف".

وتفاءل حسام: "#أنا_خريج_توكتوك: هذا الشاب يطمئنني أن هذيان #احمد_موسي واللي مشغله لم يستطع أن يطمس الواقع أو يغير قناعات جيل سيأتي بالتغيير حتما"، وتمنى أشرف أن يقتدى به: "ياريت كل المطبلاتية والمبرراتية يكونوا بيحبوا البلد زيك ويعرفوا يقولوا كلمتين زيك #أنا_خريج_توكتوك".

وتعجب أحمد: "#أنا_خريج_توكتوك مصر خلّت إنسان مثقف ووطنى زيك يسوق توكتوك وخلّت أحمد موسى يسوق الإعلام"، وسخر أحدهم: "محتاجين ندخل الحكومه كلها كلية التوكتوك يمكن يحسوا بالناس #أنا_خريج_توكتوك". 

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق