اخر الاخبار صدور كتاب يحمل تصريحات غير مسبوقة للرئيس الفرنسي

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طُرح بالأسواق والمكتبات، الخميس، كتاب بعنوان «الرئيس لا يجب أن يقول ذلك»، حيث يتضمن تصريحات غير مسبوقة للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن مختلف القضايا السياسية والاجتماعية المهمة التي ميزت فترة رئاسته للبلاد، وعلى رأسها الإسلام والهجرة وخصومه السياسيون وعلاقاته الغرامية.

والكتاب بمثابة مقابلة مطولة مع صحفيين من صحيفة «لوموند» الفرنسية، فابريس لوم وجيرار دافي، اللذين التقيا الرئيس الفرنسي 61 مرة منذ دخوله قصر الإليزيه في أبريل 2012.

ومن أبرز ما قاله الرئيس الفرنسي، خلال هذه المقابلة، إن المرأة المحجبة هي «ماريان» (أي رمز الجمهورية الفرنسية) في المستقبل؛ موضحا: «إذا منحناها (يقصد المرأة المحجبة) الظروف الملائمة لكي تعيش هنيئة وسعيدة، فستتألق في حياتها المهنية والاجتماعية، وبالتالي ستنزع الحجاب لتصبح فرنسية قادرة على تحقيق أحلامها رغم إيمانها الديني»، ومؤكدا «أن الهدف الذي يجب تحقيقه، هو أن تختار هذه المرأة المحجبة الحرية عوضا عن الخضوع، وأن تشعر بأن لديها مكانتها كاملة في المجتمع الفرنسي».

واعترف هولاند بأن هناك مشكلة مع الإسلام في فرنسا، ولا سيما أن هذه الديانة أصبحت تطالب بأماكن جديدة للعبادة، «وتريد أن تفرض نفسها في الجمهورية الفرنسية.. المشكلة ليست في الإسلام بحد ذاته، بل في بعض المسلمين الذين يرفضون نبذ العنف والتطرف، وفي بعض الأئمة الذين يتصرفون بشكل غير لائق وغير جمهوري».

ومن بين الملفات التي تطرق إليها هولاند: ملف «الهوية الوطنية»، قائلا: إن موضوع «الهوية» هو من اختراع الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وإن اليمين الفرنسي أصبح يوظفه لأسباب سياسية داخلية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق