جديد النهار الاخبارى - قائمة الاختفاء القسري تزداد.. والأهالي: نخشى تعذيبهم وقتلهم

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقتين — الخميس — 13 / أكتوبر / 2016

النهار الاخبارى - قائمة الاختفاء القسري تزداد.. والأهالي: نخشى تعذيبهم وقتلهم

موقع النهار الاخبارى يقدم لكم كل ما هو جديد

قائمة تزداد يوما بعد يوم، تضم عدد من الضحايا، الذين يبحث ذويهم عنهم بعد اختفائهم قسريا وسط مخاوف لديهم من تعرضهم للتعذبب أو ما هو أسوأ بقتلهم وتصفيتهم، بحسب أسرهم.

 

خرج محمد سيد حسين، من أحد المحال التجارية بمنطقة الهرم لشراء دواء لزوجته بعد شعورها بالتعب أثناء تجولهم، لكنه لم يعد منذ مساء الأحد ٩ أكتوبر الجاري.

 

والد محمد يروي لـ"مصر العربية"، أنه عندما خرجت زوجته للبحث عنه أخبرها بعض المتواجدين في المنطقة أن سيارة ميكروباص خرج منها أشخاص اختطفوه بسرعة وانطلقت.
 

وفشلت أسرة محمد في العثور على مكان احتجازه سواء في القاهرة أو في محل إقامته في بني سويف، الذي اضطر لتركه منذ ما يقرب من ١٠ أشهر لمطاردة رجال الأمن له في مسكنه والسؤال عنه عدة مرات على الرغم من عدم اتهامه في أي من القضايا-بحسب والده-.

 

أنكرت كافة الجهات الأمنية التي توجهت لها أسرة محمد تواجده، ولم يجد والده سوى الطرق المعتادة بتقديم بلاغات وتلغرافات لعدد من الجهات كوزاة الداخلية والعدل والمحامي العام والمجلس القومي لحقوق الإنسان، ويعلق والده: "لا استطيع البحث عنه أنا مريض ولا أعلم ماذا أفعل".
 

 

اختفاء في كمين

أحمد نصر الدين، ٢٢ عاما، طالب بكلية الهندسة، اختفى منذ ٢٣ سبتمبر ٢٠١٦ بعد القبض عليه في كمين دون أسباب، بحسب أسرته.
 

وبحسب شهادة الأسرة، كان أحمد ذاهبا برفقة زملائه إلى مصيف بمحافظة مرسى مطروح، خرجوا من موقف سيارات المشعل بحي الهرم التابع لمحافظة الجيزة في سيارة أجرة (ميكروباص)، وعند مدخل مدينة مطروح استوقفهم كمين شرطة، أخذوا الهويات الشخصية الخاصة بالركاب، وأنزلوا أحمد نصر الدين من الميكروباص وأمروا السائق بالتحرك بدونه، كان ذلك في الساعة العاشرة صباحاَ.

تلقت أسرته اتصالا هاتفيا من أحد أصدقائه في الثانية عشر ظهرا لإخبارهم بأنه تم القبض على أحمد بكمين الركنة عند مدخل مدينة مطروح ولم يعرف مكانه، وأنه ربما يكون بقسم مطروح.
 

تحركت الأسرة لمدينة مطروح ووصلوا للكمين ليلاً، وهناك أخبروهم بأنه ربما يكون في قسم مطروح، وهناك أنكروا وجوده ، ثم تحركت الأسرة لمستشفى مطروح العام ولم يتم العثور عليه، ليتوجهوا إلى مديرية أمن مطروح وأنكروا وجوده هناك.
 

قدمت الأسرة تليغرافا للنائب العام ووزير الداخلية ووزير العدل، ولم تتمكن حتى الآن من معرفة مصيره.
 

 

خوف من القتل
شقيقان اختفوا من منزلهما منذ 23 يوما، في منطقة إمبابة، هم "محمد وشريف أشرف السيد" وثقت حملة أوقفوا الاختفاء القسري التابعة للمفوضية المصرية للحقوق والحريات حالته.

الأمر بدأ بمهاجمة منزله بمنطقة أمبابة والقبض على شريف وشقيقه محمد عن طريق قوات تابعة للشرطة، ولم يظهر آي منهم حتي الأن.
 

وفقا للحملة فإن محمد كان مازال يتابع علاجه لإجرائه عملية جراحية بالقلب لمعاناته من ارتجاع بالصمام الأورطي مما دفعه لإجراء عملية استبدال صمام منتصف العام الماضي، ووهو ما دفع أسرته للخوف من فقدان حياته أو تعرضه للتعذيب خاصة في ظل تدهور صحة محمد شريف قبل إلقاء القبض عليه، واحتجازه في مكان غير معلوم يعطي مؤشراً على استباحة قتله وتعذيه، بحسب أسرتهما.


عدد من البلاغات فدمتها الأسرة كان من بينها: "بتليغرافات للمحامي العام لنيابات قسم إمبابة، والمحامي العام الأول لنيابات سوهاج، والنائب العام بالقاهرة، وشكوى للمجلس القومي لحقوق الإنسان لاختفاء محمد حملت رقم 1290 بتاريخ 6 سبتمبر، وشكوى للمجلس القومي لحقوق الإنسان لشريف حملت رقم 1289 بتاريخ 6 سبتمبر ،كما تقدمت الأسرة ببلاغ للنائب العام حمل رقم 11698 لعام 2016 عرائض النائب العام.

 

 

اقرأ أيضًا:

الخبر | النهار الاخبارى - قائمة الاختفاء القسري تزداد.. والأهالي: نخشى تعذيبهم وقتلهم - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : مصر العربية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق