اخبار اليوم نيوزيلندا تسعى لتحريك الملف السوري في مجلس الأمن

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قدمت نيوزيلندا مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي، الأربعاء، يطالب بوقف جميع الهجمات التي قد تسفر عن سقوط قتلى من المدنيين في سوريا، خاصة الضربات الجوية في حلب، وذلك بعد أيام من استخدام روسيا حق النقض «الفيتو» ضد نص مماثل.

واستخدمت روسيا الفيتو، السبت، ضد مشروع قرار فرنسي كان سيطالب «بوقف كل القصف الجوي والطلعات العسكرية فوق مدينة حلب»، وجرى التصويت على نص روسي مماثل، ولم يتضمن ذلك الطلب بعد النص الفرنسي مباشرة لكنه لم يحصل على عدد الأصوات الكافي لإقراره.

ويطلب مشروع القرار النيوزيلندي بـ«وقف كل الهجمات التي يمكن أن تؤدي لمقتل إو إصابة المدنيين أو إلحاق أضرار بمنشآت مدنية في سوريا خاصة تلك التي تنفذ عن طريق الجو في حلب».

وشنت الحكومة السورية هجوما لاستعادة مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، الشهر الماضي، بمساندة من سلاح الجو الروسي والمقاتلين المدعومين من إيران بعد مرور أسبوع على وقف لإطلاق النار تم التوصل إليه بمساعدة واشنطن وموسكو. وهناك أكثر من 250 ألف شخص تحت الحصار في شرق حلب.

وقال دبلوماسيون إن من المرجح أن يناقش مندوبو الدول بمجلس الأمن مشروع القرار الذي تقترحه نيوزيلندا خلال مأدبة غداء مع الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الخميس وأشاروا إلى أن الهدف هو بحث ما إذا كان يمكن إجراء تصويت خلال أسبوع أو نحو ذلك.

ويحتاج مشروع القرار في الأمم المتحدة إلى 9 أصوات مؤيدة وألا تستخدم أي من الدول الخمس دائمة العضوية حق الفيتو حتى يعتمد.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق