جديد اخبار اليمن اليوم " غموض يكتنف مصير منشورا لخالد الرويشان "

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- اخبار اليمن اليوم " غموض يكتنف مصير منشورا لخالد الرويشان "

اخبار اليمن اليوم الخميس 13-10-2016 عاجل مباشر من عدن وصنعاء اكتنف الغموض منشورا لوزير الثقافة السابق خالد الرويشان وقد قد نشره أمس اتهم فيه التحالف بقصف الصالة الكبرى نقلا عن صفحة بتويتر قيل أنها تتبع وزارة الخارجية الأمريكية .

المنشور الذي لقي الكثير من التفاعل شوهد اليوم اختفائه من صفحته مما أثار الكثير من التساؤلات .

ويعد الرويشان من احد قبائل خولان وخرج مصابا من الهجوم الذي استهدف الصالة الكبرى وطالب في منشورا له بإجراء تحقيق في الحادثة .

كما انتقد منشورا وزير الثقافة السابق جهات الاختصاص في صنعاء لعدم القيام بالإسعافات على أكمل وجه حيث ظلت الجثث تتحرق إلى ما بعد الساعة الثانية بعد منتصف الليل .

وقال الرويشان في أول منشور له عقب الواقعة :

أمّ الجرائم تحتاج لجنة تحقيق دولية!

محرقة العزاء في الصالة الكبرى لم تكن مجرد جريمة كبرى فحسب بل أنها أمّ الجرائم!

صاروخان في نفس المكان بينهما حوالي سبع دقائق! ..وعلى كومة هائلة ..بل جبل من اللحم البشري المحترق!

وحتى تتخيل حجم الجريمة لك أن تعرف أن الصالة الكبرى تتسع لثلاثة ألاف إنسان على الأقل!

من السهل أن تعلن إدانة

لكن الإدانة لا تكفي .. هذا شغل السياسيين المتربصين ..والمنظمات العاطلة الفاشلة!

التحقيق أهم!

وعقاب الجاني أكثر أهمية!

وبقرار دولي حاسم!

لذلك فإن قرار مجيء لجنة تحقيق دولية عالية المستوى فنيا واحترافيا هو أقل مايمكن ..وأقل ما يجب!

المطلوب باختصار مجيء أفضل لجنة خبراء وخِبرة فنية عالية في هذا المجال تحديدا ..

على أن يكون قرار تشكيلها من الأمم المتحدة ..خيارا وقرارا فنيا دقيقا ومسؤولا واحترافيا وليس سياسيا

هذا أقل ما يمكن ، وأقل ما يجب ، وأقل ما يقال!

هذا مطلبنا ومطلب كل ذي عقل وضمير ويجب أن يتم في أسرع وقت .. والمفروض أن يكون خلال أيام إذا لم يكن خلال ساعات!

يجب تحريز كل الأدلة والموجودات في القاعة للمحققين الدوليين بعيدا عن عبث العابثين .. حتى أن بعضهم دخل لسرقة أسلحة الضحاياوأشيائهم!

النار ماتزال تشتعل والدخان يتصاعد حتى هذه اللحظة في القاعة ..تصوّروا !

أين كانت سيارات الإطفاء؟

متى حضر رجال الدفاع المدني؟

ظل أبناؤنا وبعض أقارب الضحايا الأخرين في القاعة حتى الثانية صباحا وهم يبحثون وسط أكوام الجثث المحترقة والممزقة عن أقاربهم!

والكارثة أن ثلاجات الموتى في العاصمة نادرة إذا لم تكن غير موجودة بسبب الكهرباء!

أحزان آل الرويشان على شهداء المحرقة الكبرى وجرحاها من اليمن كله لا تقل عن أحزانهم على شهداء أسرتهم الذين وصل عددهم حتى هذه اللحظة إلى 30 شهيدا وعشرات الجرحى ..

لذلك ، واحتراما لدماء اليمنيين المستباحة كل يوم فإن المطلوب لجنة تحقيق دولية متخصصة ومحترفة فنيا ..وعالية المستوى

وبقرار دولي ..

وحتى يكون العقاب دوليا وفوريا

والذي يمكن أن يتوانى أو يعرقل ..إنما يتهم نفسه ويشير إلى تورطه!

يجب أن تفهموا ..لا عقاب دوليا بلا لجنة تحقيق دولية!

مسألة بديهية .. وقانونية

رؤوسنا ماتزال تنزف

وجثث أهلنا وضيوفنا ما يزال دخانها يتصاعد ..

ووحده التحقيق ...يقود إلى عقاب الجاني ..أيّا كان!

هذا الكلام لا يْغضب إلاّ الشياطين!

الخبر | اخبار اليمن اليوم " غموض يكتنف مصير منشورا لخالد الرويشان " - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليمن السعيد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق