اخبار اليوم أزمة «السكر» تواصل الاشتعال.. ووزير التموين لـ«إسماعيل»: الأرصدة «آمنة»

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

واصلت أزمة نقص السكر، وارتفاع أسعاره، اشتعالها في القاهرة والمحافظات، فيما كثفت مباحث التموين حملاتها على الأسواق لضبط التجار المحتكرين للسكر، وداهمت عددًا من المخازن، وصادرت كميات كبيرة، تقرر إعادة طرحها من قِبَل شركات الجملة.

وقال وليد الشيخ، نقيب البقالين، إن الأزمة امتدت للأرز التموينى والحر، وبلغت نسبة العجز 40% بالسوق المحلية، نتيجة تراجع إنتاجية المضارب لعدم توافر الأرز الشعير.

وكشف الشيخ أن 75% من المحصول لايزال لدى الفلاحين، فيما تزاول المضارب عملها بـ25% فقط، وأن السعر الحالى لطن الأرز الأبيض يبلغ نحو 4200 جنيه، ويصل إلى المستهلك بسعر يتراوح بين 5 و6 جنيهات للكيلو، مشددًا على ضرورة الإسراع بفتح باب الاستيراد، لتقليل هيمنة الفلاحين وتجنب حدوث أزمة جديدة في الأرز.

وتوقع مصدر مسؤول بالوزارة انتهاء السيطرة على المشكلة قريبًا وانخفاض سعر الأرز بالأسواق، بعد إعلان الوزارة عن مناقصة لاستيراد 100 ألف طن.

يأتى ذلك في الوقت الذي أكد تقرير من وزير التموين والتجارة الداخلية، قدمه إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، أمس، أن الأرصدة لدى شركة السكر والصناعات التكاملية المصرية وشركات البنجر المساهمة فيها، آمنة وتكفى حتى آخر العام الحالى. وشدد إسماعيل على إنهاء التعاقد على استيراد 420 ألف طن من السكر ستصل خلال أيام. وأضاف التقرير أن شركة السكر والصناعات التكاملية تعاقدت على نحو 150 ألف طن سكر جار تكريرها لضخها في الأسواق، كما قامت هيئة السلع التموينية بالتعاقد على 170 ألف طن أخرى، إلى جانب طرح مناقصة بـ 100 ألف طن أخرى خلال الأيام المقبلة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق