اخر الاخبار العاجلة تصفيات المونديال.. برازيل «تيتي» رائعة والأرجنتين دون ميسي «ضائعة»

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهدت الجولتين التاسعة والعاشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018، تقلبات كبيرة في الترتيب، حيث نجحت البرازيل في اعتلاء قمة الترتيب لأول مرة منذ بداية التصفيات، بينما واصلت الأرجنتين نتائجها السيئة مع غياب ميسي بسبب الإصابة، وتقهقرت للمركز الخامس بعد نجاحها فقط في جمع نقطتين خلال آخر 3 جولات من التصفيات.

الأرجنتين التي بدأت هذه المرحلة من التصفيات بتواجدها في مركز الوصافة، تلقت صفعتين في منتهى القوة، الأولى من منتخب بيرو الذي يُعد من الفرق غير المرشحة للتأهل «المركز الثامن برصيد 8 نقاط»، عندما أجبر ضيوفه التانجو على التعادل في اللحظات الأخيرة بنتيجة «2-2»، لتخسر الأرجنتين نقطتين في غاية الأهمية، لكن الصفعة الأكبر جاءت بالهزيمة على ملعبها من منتخب بارجواي بنتيجة «0-1»، في مباراة تسيدها المنتخب الأرجنتيني في كل شئ إلا النتيجة، ليتقهقر إلى المركز الخامس برصيد 16 نقطة.

الأرجنتين خسرت لأول مرة في تاريخ التصفيات على ملعبها من منتخب بارجواي، كذلك لأول مرة تخسر مباراتين على أرضها في نسخة واحدة من تصفيات كأس العالم «إكوادور، بارجواي».

وتبقى المعادلة الأصعب والأوضح حتى اللحظة، هي عدم قدرة الفريق على تقديم نتائج إيجابية في ظل غياب نجم الفريق الأول ليونيل ميسي، فمنتخب الأرجنتين حصد 9 من أصل 9 نقاط مع ليونيل ميسي في التصفيات «100%»، مقابل 7 من 21 من دونه «33%»، وربما ذلك يوضح حجم تأثر الفريق بغياب نجم برشلونة.

ومن ضياع الأرجنتين إلى تألق مثالي للفريق البرازيلي، والذي يعيش أفضل النتائج منذ تولي المدرب أدينور ليوناردو باتشي «تيتي»، قيادة الفريق خلفًا للمدرب السابق دونجا في الصيف الماضي.

البرازيل حققت 4 انتصارات متتالية، تمكنت خلالها من اعتلاء قمة ترتيب التصفيات «21 نقطة»، ولم تعبأ البرازيل كثيرًا بأسماء الخصوم، أقوياء مثل كولومبيا وإكوادور أو فرق خارج دائرة المنافسة مثل بوليفيا وفنزويلا، وسجلت البرازيل 12 هدفًا في آخر 4 جولات، وهو أكثر من 50% من أهداف الفريق بعد مرور 10 جولات من التصفيات «سجلت إجمالي 23 هدفًا»، وتلقت كذلك هدفًا واحدًا في آخر 4 مباريات، مقابل 8 في أول 6، وربما هذا يعكس حجم الإضافة الفنية التي قدمها المدرب البرازيلي الجديد للمنتخب.

على عكس الأرجنتين، افتقدت البرازيل نيمار في مباراة الجولة العاشرة ضد متذيل الترتيب فنزويلا «نقطتين»، بسبب الإيقاف نتيجة الإنذار الذي تلقاه في مباراة بوليفيا «انتهت 5-0 للبرازيل» في الجولة السابقة، لكن الشاب الصاعد جابرييل جيسوس لمع بشدة في هذه المباراة مع غياب نجم الفريق الأول، وقاد منتخب بلاده لتحقيق الفوز بنتيجة 2-0.

جابرييل جيسوس سجل 4 أهداف في 4 مباريات مع البرازيل، وأصبح أصغر لاعب في أمريكا الجنوبية يسجل 4 أهداف أو أكثر في التصفيات المؤهلة لكأس العالم «بعمر 19 عام و191 يوم».

وبعيدًا عن تباين نتائج قطبي القارة، واصلت شيلي حاملة لقب كوبا أمريكا في آخر نسختين، أدائها الضعيف، وحققت انتصارًا صعبًا للغاية على حساب بيرو في الدقائق الأخيرة، بفضل الهداف أرتورو فيدال، الذي واصل إثبات مدى أهميته للفريق في ظل عجز وعقم هجومي كبير للخط الأمامي للفريق بقيادة فارجاس وسانشيز.

فيدال رفع إجمالي رصيد أهدافه في التصفيات إلى 8، وهو الرقم الذي يمثل أكثر من 50% من أهداف شيلي حتى الآن «15»، ويبدو وضع بطل المسابقة القارية لأمريكا الجنوبية صعبًا بعض الشئ، وإن كان الفريق على مقربة من محيط المراكز المؤهلة لكأس العالم بوجوده حاليًا في المركز السابع برصيد 14 نقطة على بعد نقطتين فقط من المركز الخامس.

أورجواي «20 نقطة»، إكوادور «17»، وكولومبيا «17»، كانوا أبرز الرابحين خلال المرحلتين بعد البرازيل، فجمعوا 4 نقاط خلال الجولتين، كفلت لهم المراكز الثاني والثالث والرابع على الترتيب، في وضعية مميزة للفرق التي حضرت بقوة في مونديال 2014 المنصرم في البرازيل، وتسعى لتكرار ذلك في مونديال 2018 المقبل بروسيا.

وحضر نجم الفريق الأورجوياني لويس سواريز بإمكانياته التهديفية مرة أخرى، ورفع رصيده التهديفي في تاريخ التصفيات إلى 19 هدفًا بعد هدفه في شباك كولومبيا، ليتساوى مع الهداف التاريخي للتصفيات، الأرجنتيني هيرنان كريسبو، ويصبح على بعد هدف وحيد من تحقيق رقم قياسي خاص للأورجوياني المميز.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق