اخبار اليوم لكزس UX تقدم بعداً ثالثاً لخبرة القيادة.. حرفياً!

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قبل أسابيع قليلة كشفت لكزس عن نموذج UX الاختبارى الذى كشفت عنه خلال معرض باريس. وأظهرت الشركة وقتها صورة واحدة فقط للسيارة من الخارج، ولكن لم تعطى أى وصف للسيارة من الداخل أو ما هو الجديد بها، واكتفت بوصفها بأنها ذات «تقنيات مبتكرة تغمر السائق فى خبرة القيادة»، ولم يكن أحد يتوقع أن تترجم الشركة كلمة «يغمر» بهذا الشكل، ولكن وبعد أن كشفت الشركة عن الخواص المبتكرة فى السيارة، نعلم الآن أنها ستغمر السائق حرفيا باستخدام مجسمات الهلوجرام.

وهو الصورة المجسمة ثلاثية الأبعاد والتى توفر خبرة تفاعلية عالية الجودة وقد تكون مشابهة للتعامل مع الصورة بشكل حقيقى، فإذا كانت الصورة لشخص ما على سبيل المثال فيمكن التحدث والتفاعل معه بشكل كامل. تلك هى نفس التقنية التى استخدمتها لكزس فى نموذجها الجديد ولكنها ليست صور لأشخاص بل لأدوات التحكم وأزرار اللوحة الوسطى وشاشات عرض العدادات.

وهذا يفسر اسم السيارة UX والذى يشير فى عالم تقنيات المعلومات إلى User Experience أو خبرة المستخدم، وتشير إلى الطريقة التى يتفاعل بها المستخدم مع الجهاز. العالم داخل UX يمكن وصفه بأنه شفاف، بدءا من شاشة العرض المواجهة للسائق والتى تم تصميمها على شكل الكريستال وتطفو بشكل الهلوجرام ويمكنها توفير المعلومات والبيانات الخاصة بالرحلة والسيارة أمام السائق.

ويبرز الكونسول فى وسط المقصورة على هيئة هيكل هلوجرام أيضا ويحتوى على مفاتيح التحكم فى تكييف الهواء ونظام المعلومات والترفيه وهو مرئى لكل من السائق والراكب الأمامى بشكل واضح. من خلال مفاتيح التحكم نفسها يمكن تحديد لون الزجاج الخاص بالنوافذ وهى خاصية موجودة بالفعل فى بعض السيارات وخاصة فى زجاج فتحة السقف ولكن تم تثبيتها بتوسع فى UX فى جميع النوافذ.

بينما تم استبدال المرايا الجانبية للرؤية بكاميرات رقمية تقوم بعرض ما خلف السيارة بدقة عالية داخل المقصورة مباشرة. كل تلك المفاتيح تعمل بالكهرباء وتم ضمها تحت أغطية شفافة. على جانبى عامود الارتكاز الأمامى من الداخل تحمل مقصورة UX سماعات قابلة للإزالة مماثلة للسماعات المحمولة الخاصة بالهواتف المحمولة، لتوفر خبرة سمعية مميزة يمكن تعديل اتجاهها أو زاويتها حسب الرغبة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق