اخبار اليوم الزمالك يعزل اللاعبين فى جنوب أفريقيا قبل مواجهة «صن داونز»

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يخوض الفريق الكروى الأول بنادى الزمالك، «الخميس»، مرانه الثانى، بمدينة بريتوريا بجنوب أفريقيا، وذلك على ملعب الجامعة الذى وقع اختيار الأبيض عليه لقربه من فندق الإقامة، ومن المقرر أن ينطلق تدريب الفريق فى تمام الساعة الثالثة عصرا وهو نفس موعد مباراة الفريق المرتقبة أمام صن داونز فى ذهاب الدور النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا.

وقرر مؤمن سليمان المدير الفنى، غلق مران اليوم وعدم السماح للصحفيين والإعلاميين بالحضور، وأعلن أنه اتخذ هذا القرار كى يتثنى للاعبين التركيز فى المباراة، وذلك نظرا لتواجد عدد كبير من البعثة الإعلامية المصاحبة للفريق.

كما أعلن الجهاز الفنى عن عقد مؤتمر صحفى غدا الجمعة مع البعثة الإعلامية لتوضيح كافة الأمور قبل المباراة، وسيتحدث فيه مؤمن سليمان وبحضور شيكابالا أو إبراهيم صلاح.

وقبل رحلة الطيران تحول مطار القاهرة إلى ثكنة عسكرية بسبب تواجد رابطة ألتراس «وايت نايتس» لتشجيع اللاعبين وتحفيزهم لتحقيق البطولة، وقام مسؤولو الزمالك بعمل «تمويه» حتى لا يحتك الجمهور باللاعبين، فأرسل الأتوبيس الخاص بالفريق بدون اللاعبين والجهاز الفنى ولم يتواجد به سوى عمال غرف خلع الملابس والحقائب الخاصة باللاعبين، وقام اللاعبون بالذهاب لمطار القاهرة بشكل منفرد حيث استقل كل لاعب سيارته الخاصة وذلك بعد إبلاغ الجماهير بالتوجه لفندق إقامة اللاعبين.

وفور وصول نجوم الزمالك لمطار القاهرة، خطف الثلاثى شيكابالا ومصطفى فتحى وأيمن حفنى الأضواء، وتهافتت الجماهير لالتقاط الصور التذكارية معهم وطالبوهم بالفوز باللقب الغائب منذ سنوات طويلة، وعلى الطائرة، حرص عدد من نجوم الفريق على تصفح الجرائد وقراءة الكتب خلال الرحلة، وجاء أحمد الشناوى على رأس قائمة النجوم، الذين اتخذوا الصحف وسيلة للترفية وتمضية الوقت على الطائرة وكذلك أحمد دويدار وطارق حامد، فيما قضى الثلاثى أيمن حفنى وعلى جبر ومحمود عبدالرحيم جنش، ساعات رحلة الطيران إلى جنوب أفريقيا فى «النوم».

وحرص جنش على الاختباء من زملائه تحت كراسى الطائرة فى محاولة لسرقة بعض الوقت فى النوم للهروب من الرحلة المرهقة، فيما اتخذ على فتحى من المصحف صديقا أغلب فترات الرحلة ولم يتحدث كثيرا مع زملائه أو حتى ركاب الطائرة، بينما قضى خماسى الفريق محمود عبدالرازق شيكابالا، إسلام جمال، مصطفى فتحى، أحمد توفيق، إبراهيم صلاح وكذلك مؤمن سليمان، أغلب ساعات الرحلة إلى جنوب أفريقيا فى الانشغال بالهاتف المحمول.

وطالب سليمان اللاعبين بضرورة التركيز الشديد خلال الفترة الحالية، وأبلغهم أن أمامهم مباراتين فى حالة الفوز بهما سيدخلون التاريخ من أوسع أبوابه ولو خسروا البطولة فلن يرحمهم الجميع، لذلك عليهم أن يكونوا على قدر المسؤولية لإسعاد الجماهير التى تنتظر تتويج فريقها بالبطولة واللعب فى كأس العالم للأندية باليابان.

من جانبه، أصدر إسماعيل يوسف مدير الكرة، عدة قرارات صارمة بالتنسيق مع الجهاز الفنى، وقرر يوسف منع الزيارات تماما فى فندق الإقامة بجنوب أفريقيا لأى فرد بالبعثة، وكذلك منع تواجد أى شخص غريب خوفا من وجود جواسيس بالفندق لنقل الأخبار خاصة فى المكان المخصص لإقامة البعثة بالفندق والتى يفرض عليه مدير الكرة حراسة مشددة.

كما قرر تيجانا منع خروج أى لاعب من الفندق منذ الوصول وحتى إقامة المباراة حيث سيقتصر الخروج على التوجه لملعب التدريب وملعب اللقاء كما شدد على اللاعبين عدم السهر والنوم مبكراً.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق