اخبار اليوم محافظ القاهرة: 3 محاور لمعالجة ملفات العاصمة خلال الفترة القادمة

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن المهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، الأربعاء، خلال ترأسه لأولى جلسات المجلس التنفيذي الأول للمحافظة عقب توليه المسؤولية الخطوط العريضة والمحاور الرئيسية، التي ستسير عليها أجهزة المحافظة التنفيذية كنهج عام خلال الفترة المقبلة بعد تكوين رؤية شاملة لمعالجة الملفات والمشاكل القائمة، التي تعانى منها العاصمة حتى تتكاتف كافة الجهود في اتجاه واحد دون تشتت في صياغة تلك الخطوط العريضة إلى خطط تنفيذية لحل المشكلات وبرامج التطوير والتحديث بكافة الملفات والمشروعات.

وقال المحافظ في حضور القيادات التنفيذية وممثليهم، إن تلك المحاور تتمثل في 3 محاور أولها الاهتمام بالأولويات العاجلة المرتبطة بمعيشة وتأمين المواطنين غذائياَ وصحياَ وتعليمياَ وتوفير المسكن الآمن ووسائل النقل المريحة والانضباط والسيولة المرورية بالشوارع، مع تأمين أرواحهم وممتلكاتهم بمساندة جهود الأجهزة الامنية وعلى رأسها مديرية أمن القاهرة ومسؤوليها في توفير الشعور بالأمن للمواطن، أما المحور الثاني فيتمثل في استكمال المشروعات القائمة والجاري العمل بها ودعمها وتوفير تمويلها لافتتاحها طبقاَ لجدولها الزمنى المحدد وذلك لعدم اهدار المال العام وما تم انفاقه بها والاستفادة من نتائجها وأهدافها، وأن أهم ملف في هذا المحور هو مشروع تطوير العشوائيات وخاصة اتمام مراحل إقامة مشروع الاسمرات بمراحله الثلاث، وإتمام الإجراءات لتحويل المشروع إلى حى سكنى مستقل يضم ما لا يقل عن 100 ألف نسمة، بالإضافة عدة مشروعات جارى العمل بها وتنفيذها ضمن خطط مواجهة العشوائيات وتسكين سكان المناطق الخطرة مثل مشروع الشهبة والخيالة والمحروسة 1، و2 وتطوير منطقة تل العقارب، لتم إعلان انتهاء مشاكل نقل وتسكين سكان المناطق الخطرة منتصف العام المقبل بتوفير أكثر من 36 الف وحدة سكنية جديدة، وسيتبقى 9 آلاف وحدة سكنية فقط سيتم توفيرها خلال عامين بمشروع الشهبة والخيالة السكنى مما يعد انجازاَ حقيقياَ في مواجهة كم العشوائيات الخطرة بالعاصمة وتأمين ساكنيها بمسكن آمن وتطور، مؤكد على أن هذا المحور يتضمن أيضا محور استكمال المشروعات القائمة مساندة ودعم مشروعات جارى تنفيذها والانتهاء منها مثل مشروعى تطوير القاهرة التاريخية والتراثية ومشروع تطوير كورنيش النيل ودعم منظومة النقل العام.

وأوضح «عبدالحميد» أن ثالث تلك المحاور الرئيسية وآخرها هو التطوير واهم ملفاته هو منظومة النظافة بكافة احياء القاهرة، وتوفير البديل الفعال استعداداَ لانتهاء عقود شركات النظافة العام المقبل والذي يليه، وتم التخطيط لوضع خطط عاجلة تعتمد على عنصرين الاول توعية المواطن وانضباط سلوكياته وتحويلها من تصرفات سلبية إلى ايجابية للحفاظ على الجهود المبذولة في رفع مستوى النظافة وخاصة اصحاب المحلات والأنشطة التجارية وإحكام ضبط تلك السلوكيات بتنفيذ وإقرار غرامات على المخالفين بعد توعيتهم والتواصل معهم، والعنصر الثانى يتمثل في دعم هيئة النظافة بإمكانات جديدة وتعزيزها بعدد العمالة والمعدات الكافى بالأربع مناطق للوصول إلى نتائج ايجابية في رفع مستوى النظافة إلى الحدود التي يقبلها ويشعر بها المواطن في توفير بيئة نظيفة وجميلة وآمنة.

وأكد المحافظ على أن محور التطوير يشمل ايضاَ خلق نظرة جديدة ومتطورة في ملف تنشيط السياحة والاستفادة من المواقع الأثرية بالعاصمة بما يتيح التواصل والتنسيق مع شركات السياحة لعرض برامج سياحية تجذب وتجلب السائح الأجنبى ووفود السياحة العربية مرة أخرى إلى أعرق عواصم العالم وهى القاهرة، وكذلك تجديد وتنمية موارد المحافظة وتعزيز المشروعات الاستثمارية وتطوير منظومة الادارة المحلية وتطوير الموارد البشرية باعتبارها أساس أي تطوير.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق