اخبار اليوم محمد بديع لمحكمة «أحداث العدوة»: لم أصدر بيان رابعة

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

استأنفت محكمة جنايات المنيا، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الأربعاء، برئاسة المستشار عمر سويدان، محاكمة 683 متهمًا بينهم محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان، و194 متهمًا كانت المحكمة قررت إخلاء سبيلهم في جلسات سابقة، لاتهامهم بأعمال الشغب التي شهدتها مدينة العدوة بالمنيا، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وأثبت المحكمة حضور المتهمين المحبوسين في القضية، وأدي المتهمون صلاة الظهر قبل صعود هيئة المحكمة للمنصة، واستمعت المحكمة لطلبات الدفاع الحاضر عن المتهمين، والذين التمسوا البراءة لموكليهم، فيما صاح متهم من داخل القفص مطالبًا بالحديث للمحكمة، وأكد القاضي أنه سيسمح له بالحديث بعد الانتهاء من إثبات طلبات الدفاع.

ونادت هيئة المحكمة، المتهمين عمرو جمال، وصلاح ذكى أحمد، وعاشور فايق، للمثول أمامها، بعدما تبلغ لديها عدم حملهم مايثبت شخصيتهم، وأقر دفاعهم أنهم المعنيين بالاتهام في أمر الإحالة وأنهم معلومون لديهم شخصيًا.

واستخرجت المحكمة، المتهم محمد بديع، من قفص الاتهام، بناءًا على طلبه، وسمحت له بالحديث، وشدد المتهم على إثبات طلباته، وطعنه بالتزويرعلى ما نُسب إليه حول إصدار «بيان رابعة» المنسوب له، وطلب بديع الاطلاع على أي مستند في الدعوى منسوب صدوره له، لاتخاذ مايراه ودفاعه والطعن عليه.

وقرر أعضاء دفاع المتهمين، الاستغناء عن شهادة ملازم أول أحمد على، والنقيب محمد محمود، معاونا مباحث شرطة العدوة وقت وقوع الأحداث، وانصرف الشاهدين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق