جديد اخر الاخبار - اتساع الأزمة بين بغداد وأنقرة و"الحشد" تضغط للتصعيد

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقتين — الأربعاء — 12 / أكتوبر / 2016

موقع النهار الاخبارى يقدم لكم كل جديد في الاخبار والرياضة والمنوعات

وأكّدت مصادر مقربة من مليشيات "الحشد" أن قيادات بارزة فيها تمارس ضغوطاً كبيرة على رئيس الحكومة حيدر العبادي لاتخاذ خطوات تصعيدية، من أبرزها طرد السفير التركي ومطالبة "البشمركة" بفتح طريق محمور بعشيقة، بهدف استهداف القوات التركية التي تقيم في معسكر زيلكان بمدينة بعشيقة شمال شرق الموصل.

وردت أحزاب وكتل سياسية داخل التحالف الحاكم في بغداد على تصريحات للرئيس التركي قائلة "إنه يسيء لنا وصراخه في العراق ليس مهماً على الإطلاق، فنحن سنفعل ما نشاء، وعليه (أردوغان) أن يعلم ذلك، وعليه أن يلزم حده أولاً".  

"
مصادر مقربة من مليشيات "الحشد" تقول إن قيادات بارزة فيها تمارس ضغوطاً كبيرة على رئيس الحكومة حيدر العبادي لاتخاذ خطوات تصعيدية، من أبرزها طرد السفير التركي

"

بدوره، قال رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي والقيادي بمليشيا "سرايا السلام" حاكم الزاملي، في بيان صدر بعد ساعات من تصريحات الرئيس التركي، إنه "خلال أيام قليلة يتم تحرير الموصل بالكامل من العصابات الإرهابية وسنطرد الجيش التركي من الأراضي العراقية".

وأضاف "أيام وستحرر الموصل ويكون الجيش والحشد بالتماس مع القوات التركية وطردها من الأراضي العراقية"، على حد وصفه.

من جهتها، دعت عضو حزب "الدعوة" بزعامة نوري المالكي، النائبة رحاب العبودة، الحكومة العراقية إلى مقاطعة تركيا، وسحب السفير العراقي من أنقرة على إثر التصريحات الأخيرة للرئيس التركي بشأن استمرار التواجد التركي في شمال العراق.

وقالت العبودة، في بيان نشره مكتبها الإعلامي، إن "تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تؤكد الرغبة في تصعيد الموقف التركي الرسمي مع العراق، واستمرار التواجد التركي في الأراضي العراق".

وأضافت أن "المرحلة تتطلب اتخاذ إجراءات عملية من الحكومة العراقية يمكن تلخيصها بسحب السفير العراقي من أنقرة ومقاطعة المنتجات التركية ومحاسبة السياسيين الذين يعلنون ولاءهم إلى تركيا".

وفي هذا الصدد، أكّدت مصادر مقربة من مليشيات "الحشد الشعبي"، لـ"العربي الجديد"، أن "قيادات وزعامات بارزة في هذه المليشيات تمارس ضغوطاً على العبادي من عدّة اتجاهات أبرزها طرد السفير التركي من بغداد، وقطع العلاقات الدبلوماسية، وطرد الشركات والمستثمرين الأتراك، إضافة الى إجبار الأكراد على فتح طريق محور بعشيقة للمليشيات بهدف الوصول إلى مقر القوات التركية هناك".

وبحسب المصادر ذاتها فإن "تهديد المليشيات باستهداف القوات التركية غير عملية بسبب بعد المسافة ووجود قوات كردية وقوات العشائر التي تتعاون مع الأتراك عسكرياً منذ عامين".

الخبر | اخر الاخبار - اتساع الأزمة بين بغداد وأنقرة و"الحشد" تضغط للتصعيد - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العربي الجديد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق