جديد اخبار المغرب اليوم " ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** الأربعاء 12-10-2016"

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 8 دقائق — الأربعاء — 12 / أكتوبر / 2016

اخبار المغرب اليوم " ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** الأربعاء 12-10-2016"

وإن غضب وزير الداخلية مما سنتحدث عنه في هذا الركن، وإن جهز محاكمة أخرى فإن ذلك كله لن يحول دون الجهر بالحقيقة الكفيلة وحدها بتصحيح المسار. لم يكن خافيا الدعم الكبير الذي حظي به حزب معين من طرف مصالح وزارة الداخلية. ولم يحدث في تاريخ المغرب الانتخابي أن وصل الحد بمسؤولي مصالح وزارة الداخلية في العمالات والأقاليم والباشويات والقيادات يجولون الشوارع والمدن يحثون المواطنين والمواطنات على التصويت لفائدة حزب معين، بل وزاد حماس هؤلاء بأن وقفوا يوم الإقتراع أمام بعض مكاتب التصويت يدعون الناخبين إلى التصويت على مرشحي الحزب المحظوظ جدا.
هل ينكر السيد وزير الداخلية المحترم هذه الحقائق الخطيرة؟ هل يجرؤ على رفع التحدي بفتح تحقيق فيما حدث بما لا يشرف هذا الوطن الذي تبذل جميع الأطراف فيه بقيادة جلالة الملك محمد السادس جهودا مضنية لتطهير الممارسة الإنتخابية من هذه الشوائب، ومن قبيل هذه الممارسات المسيئة إلى الوطن قبل أن تكون مسيئة إلى شخص أو إلى جهة ما؟.
وزارة الداخلية، وبالتحديد، فإن جزءا من هذه الوزارة نصب نفسه طرفا رئيسيا في انتخابات السابع من أكتوبر الماضي، ولم يدخر هذا الجزء جهدا في القيام بالدور الذي أنيط به، ولحسابات سياسية هذه المرة وليس لاعتبارات مالية كما حصل في انتخابات مجلس المستشارين قبل سنة خلت.
الكارثة أن الجهود التي بذلتها وزارة الداخلية لم تفلح في تحقيق أهدافها، وجاء الحزب المحظوظ في مرتبة مذلة، فهل يعني هذا أن رجال ونساء مصالح وزارة الداخلية لم يعودوا بذاك الدهاء والذكاء الذين عرفوا به؟ ولم يعودوا بتلك القوة التي كانت تمكنهم من صناعة النتيجة التي كانوا يريدونها؟.
هل نندم على زمن مضى، رجاء، لا تجبروننا على ذلك؟

الخبر | اخبار المغرب اليوم " ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** الأربعاء 12-10-2016" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سودارس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق