اخبار اليوم مصر تتجاوز «أزمة أرامكو»: وصول بدائل البترول السعودى

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن حمدى عبدالعزيز، المتحدث الرسمى لوزارة البترول، بدء وصول كميات البترول البديلة، التى تعاقدت عليها هيئة البترول، بعد إبلاغها من جانب شركة «أرامكو» السعودية بعدم استطاعتها توريد الكميات المتفق عليها خلال أكتوبر الجارى، والبالغة 700 ألف طن.

يأتى ذلك فى الوقت الذى تبذل فيه جهات سيادية مساعى حثيثة لاحتواء التوتر الدائر بين مصر والمملكة العربية السعودية، على خلفية تباعد وجهات النظر السياسية بين القاهرة والرياض فى عدد من القضايا، أبرزها انتقادات حادة وجهتها المملكة لمصر، بسبب تصويتها فى مجلس الأمن لصالح مشروع قرار روسى حول الأزمة السورية.

وأكد مصدر رفيع المستوى- طلب عدم نشر اسمه- أن هناك سيناريوهات بديلة فى حالة قطع شركة أرامكو السعودية إمدادات المواد البترولية عن مصر، وفسخ العقد الموقع بين البلدين لمدة 5 سنوات وبتسهيلات لمدة 15 سنة.

وكشف المصدر عن عقد لقاء مشترك بين طارق عامر، محافظ البنك المركزى، وعمرو الجارحى، وزير المالية، فى العاصمة الأمريكية، واشنطن، على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، أمس الأول، مع وزير البترول الكويتى، وأنه جرى التأكيد خلال الاجتماع على زيادة تدفق النفط الكويتى إلى مصر بتسهيلات كبيرة فى السداد، لافتاً إلى أنه من بين السيناريوهات البديلة فى استيراد المواد البترولية، بالإضافة إلى الكويت، اللجوء إلى أمريكا اللاتينية، والجزائر، فيما تم استبعاد إيران.

وقال المصدر إن البنك المركزى سيوفر نحو مليار دولار لتدبير الاحتياجات الشهرية من الوقود.

وبينما يستمر التوتر بين القاهرة والرياض، فى ظل امتناع المملكة عن إصدار أى تعليق رسمى بشأن أزمة توقف الإمدادات البترولية، شهدت الساعات الماضية مؤشرات جديدة على زيادة التقارب بين السعودية وتركيا.

وتستضيف الرياض، غداً، اجتماعاً خليجياً- تركياً على مستوى وزراء الخارجية لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون والقضايا السياسية الراهنة، وتطورات الأوضاع الأمنية والسياسية فى المنطقة.

وفى السياق نفسه، أبرمت شركة «أرامكو» السعودية للطاقة 18 مذكرة تفاهم مع شركات تركية فى مجالات توليد الكهرباء وبناء المطارات وإدارتها والأعمال الإنشائية بقطاع البترول والطرق.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق