اخر الاخبار العاجلة كان المدرب لاباديا يود الحصول على فرصة من هامبورج ولكن...

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قبل 16 شهرا كان برونو لاباديا بطلا في أعين هامبورج، لكن بعد تعثر مسيرة الفريق مع بداية الدوري الألماني تم الاستغناء عن خدماته.

لاباديا يتحسر على عدم الحصول على مزيد من الوقت، حيث كان واثقا من مسيرة الفريق، كما يقول.

فريق هامبورج، هو أحد أعرق الفرق الألمانية لكرة القدم وهو النادي الوحيد الذي لم يهبط من الدوري الألماني «البوندزليجا» منذ انطلاقه لأول مرة عام 1963.

وفي العام الماضي اقترب الفريق من الهبوط للدوري الثاني، حيث إنه احتل المرتبة الأخيرة في الترتيب خلال الست جولات النهائية للدوري.

واستدعى النادي اللاعبين ومدرب الفريق برونو لاباديا «50 عاما»، في محاولة لإنقاذ الفريق من السقوط وبالفعل نجح لاباديا في جمع عشر نقاط في ست مباريات ليخوض مباراتي ترضية أمام كارلسروه، ثم فوزه في النهاية للحفاظ على وجوده في البوندزليجا.

وفي الموسم التالي 2015/2016 استطاع لاباديا أن يجعل فريقه في مأمن من الهبوط حيث احتل المرتبة العاشرة من بين 18 فريقا في الدوري.

وقبل بداية الموسم الحالي استثمر هامبورج أكثر من 30 مليون يورو في شراء لاعبين استعدادا للموسم الجديد «2016/2017» غير أن ذلك لم يؤثرعلى أرض الملعب بشكل قوي، حيث لم يحصل لاباديا إلا على نقطة واحدة في خمس مباريات، فاز بها خلال تعادله أمام إنجولشتات، وهي بداية كارثية بالنبة للفريق.

واجه هامبورج في مباراته الخامسة العملاق البافاري، بايرن ميونيخ، وظل صامدًا وكان هناك أداء قوي بل إن لاعبيه جروا في تلك المقابلة تسعة كيلومتر أكثر من لاعبي بايرن، لكن قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين سجل بايرن هدف الفوز مما دفع بالقائمين على فريق هامبورج للإستغناء عن خدمات لاباديا فورا، كما اختاروا ماركوس جيسدول «47 عام» مدربا جديدا للفريق.

لكن فريق هيرتا برلين أفسد أول ظهور لجيسدول كمدرب لهامبورج وفاز على هذا الأخير في الجولة السادسة بهدفين لصفر. «كنت أحب مواصلة العمل» كان لاباديا يملك عقدا مع هامبورغ حتى نهاية يونيو2017، وكان يتمنى لو بقي مع فريقه، حسب ما صرح به في حديث مع جريدة بيلد الألمانية يوم الثلاثاء «11 أكتوبر2016».

وقال لاباديا «كان وقتا جنونيا، لكنه مع الأسف قصير، توقعنا أن تكون المرحلة أطول، لكني لا أريد هنا قياس الفترة الزمنية.» ويتحسر لاباديا على إنهاء خدماته في هامبورج «لأني كنت مقتنعا أننا على الطريق الصحيح وكنت أحب مواصلة العمل.لكن النتائج لم تكن ملائمة مع الأسف».

وأضاف المدرب الألماني أنه كان من الأفضل إلقاء نظرة على النتائج بعد مرور ستة شهور أو عام وأضاف «إنه لأمر طبيعي أن يهبط المستوى من حين لآخر» برونو لاباديا كان مدربا محبوبا من قبل لاعبيه ومساعديه والموظفين في النادي.

قائد فريق هامبورج جوهان دجورو صرح مثلا بعد المباراة مع بايرن «نحن نقف خلف المدرب بنسبة مائة في المائة.» وحكى لاباديا لجريد بيلد أنه بعد يومين من إقالته من تدريب هامبورج قام مع مساعده بتوديع «الجميع» وليس أفراد فريق كرة القدم فقط وقال في حديثه عن الفريق: «الفريق كان واحدا من أفضل الفرق التي تعاونت معها على الإطلاق. كنت أشعر كل يوم بأنني أذهب إلى أصدقاء لي».

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق