اخبار اليوم ورشة عمل في «أكساد» عن دور التكنولوجيا في استنباط زراعات مقاومة للجفاف

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقد المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، الثلاثاء، ورشة عمل حول دور علوم التكنولوجيا الحيوية في استنباط أصناف مقاومة للجفاف وذلك مشاركة خبراء من 16 دولة عربية.

وقال الدكتور رفيق على صالح، المدير العام للمركز العربي (أكساد)، في تصريحات صحفية الثلاثاء، إن هذه الورشة العلمية التطبيقية تكتسب أهميتها من الموضوع الذي عالجته وهو استعمال التكنولوجيا المتقدمة في استنباط أصناف مقاومة للجفاف من القمح والشعير والذرة والمحاصيل البقولية.

وأضاف «صالح» أنه تم استنباط 22 صنفًا جديدًا من المحاصيل الحقلية وخاصة الحبوب لتفوقها في الإنتاجية وملائمتها للظروف البيئية العربية والتوصل إلى أنواع جديدة من أصناف الأشجار المثمرة ونباتات المراعي المحتملة للجفاف والمقاومة للأمراض، موضحًا أنه تم تزويد الدول العربية من هذه الأصناف المحسنة لتنمية الزراعة العربية.

وأشار إلى أنه تم تنفيذ مشروعات لمكافحة التصحر وإعادة تأهيل المناطق المتدهورة والحد من الكثبان الرملية وتطوير تقنيات الاستفادة من الموارد المائية العربية وتطوير إدارتها من خلال تنفيذ مشروعات لحصاد الأمطار والاستفادة من المصادر المائية غير التقليدية في الزراعة وتخفيض العجز المائي ورفع كفاءة استخدام الموارد المائية بالمنطقة العربية.

وأوضح أن الورشة تضمنت عرضًا للبحوث التي تنفذ في الدول العربية في هذا المجال، مشيرًا إلى قيام المشاركين في الورشة بزيارات علمية للمركز القومي للبحوث في القاهرة، ومركز بحوث الصحراء، وكلية الزراعة في جامعة القاهرة، مضيفًا أن المشاركين اتفقوا على تكليف المركز العربي (أكساد) بالتنسيق بين مراكز البحوث العربية ذات الاختصاص لتطوير التعاون العلمي في مجال البيوتكنولوجيا بما يضمن نتائج علمية تطبيقية تخدم الزراعة في المناطق الجافة وشبه الجافة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق