اخبار اليوم رئيس «التأجير التمويلي» تطالب بسد الفجوة التمويلية في موازنة الحكومة

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت دينا عبدالفتاح، رئيس مؤتمر التأجير التمويلي الثاني، أن الدولة المصرية عليها أن تحدد أهدافها في ضرورة إحداث تطور في السياسات المالية والنقدية لإنعاش اقتصادها الراكد، وسد الفجوة التمويلية التي قدرها البنك الدولي بمتوسط 12 مليار دولار سنويا حتى 2019، مشيرة إلى ضرورة الاعتراف أن الحكومات بارعة في الحصول على التمويل بتكلفة بسيطة.

وأشارت «عبدالفتاح»، خلال كلمتها الافتتاحية بمؤتمر التأجير التمويلي الثاني، الذي تعقد فعالياته بالقاهرة، الثلاثاء، إلى ضرورة مناقشة آليات تمويل جديدة تعمل على جذب شرائح متنوعة من المستثمرين، وتشجع خطط التمويل لكافة القطاعات، ودفع النشاط الاقتصادي ورفع معدلات النمو للدولة، التي تستهدف معدل نمو 4.4% في العام المالي الجاري، وفقا لتصريحات وزير التخطيط، الدكتور أشرف العربي، ورفع المعدل بين 5 إلى 6% بحلول عام 2018.

وقالت «عبدالفتاح»: إن «أهم أجزاء الاقتصاد، وهي الشركات المتوسطة والصغيرة، تعاني نقصا حادا في التمويل، وهي تساهم بنسبة 80% من الناتج المحلي الإجمالي، كما تُشكل أكثر من 90% من مشروعات القطاع الخاص، وتستوعب ما بين 65 إلى 75% من العمالة»، وأضافت: أن «آلية التأجير التمويلي تفرض نفسها بقوة ليس على الاقتصاد المصري فقط، بل على خريطة الاقتصاد العالمي، كأحد أهم الأدوات المالية الفاعلة التي تقدم خدمات تمويلية تلبي احتياجات الشركات في شراء عقارات أو استيراد أو إحلال معدات صناعية أو برمجيات».

ولفتت إلى أن توقيت انطلاق المؤتمر هذا العام معيارا هاما ورئيسيا، في ظل تحركات مصيرية سيشهدها الاقتصاد المصري خلال الثلاثة أشهر المقبلة، تتعلق بشكل رئيسي بالتمويل ونقص السيولة، أبرزها حصولنا على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد، البالغ 12 مليار دولار، يعقبها بالتوازي حدوث متغيرات محورية في السياسات المالية والنقدية سيكون لها بالغ الأثر على القطاعات الاقتصادية بشكل عام.

وأكدت رئيس مؤتمر التأجير التمويلي قدرة هذا النشاط يف إحداث نقلة نوعية في القطاعات الاقتصادية الحيوية التي تمثل القوة الضاربة للاقتصاد المصري، وركيزة رئيسية لإستراتيجية «مصر للتنمية المستدامة 2030»، التي تستهدف منها الدولة تحقيق معدل نمو يبلغ 7% في المتوسط، مع وصول مشاركة القطاع الخاص في التنمية إلى نسبة الـ75%.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق