جديد اخر الاخبار اليوم - بعد 100 عام … منزل لورانس العرب في يبنع يصارع الأرواح الشريرة-صور

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 3 دقائق — الثلاثاء — 11 / أكتوبر / 2016

اخر الاخبار اليوم - بعد 100 عام … منزل لورانس العرب في يبنع يصارع الأرواح الشريرة-صور

اخر الاخبار اليوم - بعد 100 عام … منزل لورانس العرب في يبنع يصارع الأرواح الشريرة-صور

موقع النهار الاخبارى يقدم لكم اخر الاخبار

صحيفة المرصد:مضي 100 عام على آخر ليلة قضاها “توماس إدوارد لورانس”، المعروف تاريخيا بـ”لورنس العرب” في المنزل الذي سكن فيه في البلدة القديمة بمحافظة ينبع خلال الفترة التي قضاها في ينبع بين عامي 1915 و1916.

ويقع المنزل المعروف عند أهالي ينبع بمنزل “الضيف البريطاني”، قبالة صف من المنازل الأثرية، المطبوعة بنمط المعمار الحجازي في حي السور في المنطقة التاريخية بينبع، ويعتقد الكثير من الأهالي ـ ورغم مضي كل هذه السنوات ـ أن لورانس كان مجرد ضيف مساعد للعرب، لكن لم تساعده حكومته في ذلك الزمن على الوفاء بعهوده خلال مهمته التاريخية مع جيش الثورة العربية والتي انطلقت فعليا من ينبع، ويشاع عند أهالي ينبع وخاصة كبار السن منهم أن منزل لورنس لم يسكن منذ رحيل “الضيف البريطاني” حتى اليوم، حيث لم يتجرأ أحد على السكن فيه ولو ليلة واحدة لعدة أسباب، من أهمها ما يشاع عن “الأرواح الشريرة” في المكان. وسكن لورانس العرب وهو ضابط ارتباط بين القوات البريطانية والقوات العربية إبان الثورة العربية الكبرى في المنزل الذي ما زال شاهداً على حقبة زمنية مهمة عاشتها المنطقة العربية عندما كان الأخير مكلفاً من الحكومة البريطانية بتقديم الدعم والمساعدة لـ”جيش الثورة العربية” ضد الدولة العثمانية، حسب ما ذكره لورانس في كتابة الشهير “أعمدة الحكمة السبعة”، عن مهمته التاريخية مع جيش الثورة العربية.

يتكون منزل “لورانس” من دورين، ويتضمن غرفة نوم ومجلسا في الدور الأرضي، فيما بلغت مساحته 70 متراً مربعاً، ويطل على ثلاث جهات، الجنوبية والشمالية والغربية التي تطل على البحر، ووفقا لصحيفة الوطن انه خلال العقود الأخيرة تعرض إلى إهمال كبير، إذ خلعت بوابته الخارجية وتداعت أركان الداخلية، وسقطت أجزاء من سقفه. ويستمد المنزل قيمته التاريخية والسياحية من خلال حرص الكثير من السياح الأجانب على الوقوف على منزل ضابط الاستخبارات البريطاني الشهير، والمنزل لا يكاد يخلو ذكره وصوره من مذكرات الرحالة الغربيين الذين مروا بمحافظة ينبع، لا سيما وهي من أشهر الموانئ القديمة في الشرق الوسط، وإحدى محطات الحجاج والسياح البحرية.

واسم لورانس العرب توماس إدوارد لورانس وقد لد في 16 أغسطس 1888 وتوفي نتيجة سقوطه من فوق دراجته النارية في 19 مايو 1935 وصُور عن حياته فيلم شهير حمل اسم لورانس العرب عام 1962.

14

الخبر | اخر الاخبار اليوم - بعد 100 عام … منزل لورانس العرب في يبنع يصارع الأرواح الشريرة-صور - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : صحيفة المرصد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق