اخبار اليمن الان القاضي " الهتار " : آن الأوان لكي تضع الحرب أوزارها

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعا وزير الأوقاف والإرشاد السابق القاضي " حمود الهتار " كافة الأطراف الى ايقاف الحرب، والجلوس على طاولة الحوار، وتقديم التنازلات من اجل اليمن، وحل كافة المشكلات، وتجاوز آثار الحروب، وتقسيم السلطة والثروة، وتحقيق العدالة للجميع .


وقال " الهتار " في صفحته على " فيسبوك "  لقد خسرت اليمن خيرة رجالها، وشبابها، ونسائها، واطفالها، من كل طرف بسبب الصراعات السياسية والحروب التي جرت في اليمن منذ مطلع عام 2011 وحتى اليوم حيث تشير الاحصاءات الى سقوط نحو ستين الف قتيل وجريح ، اضافة الى سقوط الدولة، وانتهاك سيادة اليمن واستقلاله، وفتح ابواب التدخل الخارجي، وتمزيق النسيج الاجتماعي، وتدني المستوى المعيشي للمواطن ".


وأشار القاضي " الهتار " أن نحو 80% من المواطنين تحت خط الفقر، واصبحت بعض مناطق تهامة تعاني من المجاعة، اضافة الى الدمار والخراب الذي لحق بالممتلكات العامة والخاصة ، ونزوح ما يزيد عن ثلاثة ملايين شخص من مساكنهم، وانعدام الامن والاستقرار في كافة ربوع الوطن، وافلاس الخزينة العامة وعدم قدرتها على دفع مرتبات موظفي الدولة، وغيرها من الاضرار المادية والمعنوية التي لحقت بالوطن والمواطن في داخل اليمن وخارجة، والتي لا يتسع المقام لذكرها هنا.

وقال " الهتار " أن كل هذا بسبب الصراعات السياسية الحروب التي جرت وتجري في اليمن تلبية لرغبات ومصالح شخصية او حزبية ضيقة وتنفيذاً لمخططات خارجية جعلت الحرب الدائرة في اليمن حرباً بالوكالة عن اطراف اقليمية ودولية لا تخدم الوطن والمواطن بشيء".

وأكد " الهتار " أن ذلك يوجب على حكماء اليمن وعقلائها بذل مزيد من الجهود لإيقاف الحرب، واحلال السلام، وحل المشكلات بالطرق السلمية خاصة وانه ليس بمقدور اي من الاطراف حسم الصراع عسكرياً لصالحه وان اطرافاً خارجية تريد استمرار الصراع والحرب لتحقيق اهدافها غير المشروعة.

وأضاف " الهتار " من المؤسف حقاً ان نجد من ابنائنا واخواننا من يساعد الأطراف الخارجية على تحقيق اهدافها بقصد او بدون قصد من خلال الاصرار على استمرار الحرب ورفض مشاريع الحلول السلمية والتسويات السياسية.

وقال في ختام حديثه " أدعو كافة الأطراف الى ايقاف الحرب، والجلوس على طاولة الحوار، وتقديم التنازلات من اجل اليمن، وحل كافة المشكلات، وتجاوز آثار الحروب، وتقسيم السلطة والثروة، وتحقيق العدالة للجميع."

المصدر : المشهد اليمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق