اخبار اليوم «فينا شارما» يجمع الحضارة الهندية والمصرية على مركب ورق

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وسط عدد كبير من الفنانين، يلفت الأنظار من بعيد، بهيئته وبالقارب الذى يصممه بشكل اختلف عن الجميع، فى ملتقى البرلس الثالث للرسم على الحوائط والمراكب الذى تنظمه مؤسسة الفنان عبدالوهاب عبدالمحسن للفنون والتنمية الثقافية، والمستمر حتى 14 أكتوبر، ففى بداية الأمر تتساءل عن طبيعة الأوراق التى يستخدمها الفنان الهندى vijay sharma، لكنه سرعان ما يجيب بعبارات إنجليزية أن الأوراق تعود إلى 150 عاماً.

ويحكى «فينا»، الذى جاء من الهند خصيصا للمشاركة فى الملتقى أن عمله الفنى يتكون من مجموعة من الأوراق الخشبية ومدون عليها حسابات منذ 150 عاماً، ورثها عن عائلته ووثقها لدى هيئة الآثار الهندية، التى تسمح للعائلة بملكها لكنها تحسب من الآثار والأعمال التاريخية، ويقول «فينا» إن الورق مدون عليه عدة لغات وهى العربية، والفارسية، الهندية، ولغات أخرى تخص الثقافة الهندية.

ويواصل «فينا» أنه قام باختيار هذه الفكرة لأنها شىء ثمين بالنسبة له وللهند قائلًا: «عندما أقوم بإنتاج أول عمل لى فى مصر يجب أن يكون شيئا ثمينا مساويا للحضارة المصرية التى تعتبر أم الحضارات فى الفنون»، مشيراً إلى أنه متبرع بثمن عمله لمؤسسة عبدالوهاب عبدالمحسن لتنمية منطقة البرلس.

ويكمل «فينا» أنه جاء متطوعًا من الهند إلى مصر للعمل فى الملتقى لأنه يريد أن يدرس عظمة الحضارة المصرية والنقش على الجدران، مؤكدا أن مصر هى أصل كل الفنون من أول الحضارة الفرعونية والرومانية والإسلامية، كما أنه ينصح أى فنان بزيارة مصر لأن التنوع الفنى بها لا يوجد بأى مكان فى العالم.

ويرى «فينا» أن اختيار مدينة البرلس لإقامة الملتقى أمر جيد لأنها مدينة جاذبة للسياحة وبسيطة ويوجد تشابه كبير بينها وبين الشعب الهندى فى التقاليد والعادات، كما أن مشاركة 14 دولة خلال الملتقى أمر مهم لنقل الثقافات على جدران منطقة «البرلس».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق