اخر الاخبار العاجلة تفاصيل 4 ساعات عاشتها بعثة المنتخب بمطار برازافيل

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبت البوينج B737/800 وهى الطائرة المخصصة لنقل بعثة المنتخب الوطنى من مدينة برازافيل إلى القاهرة أن تكمل فرحة أفراد البعثة بالفوز الغالى الذى حققه المنتخب على الكونغو بهدفين مقابل هدف فى المباراة التى جمعتهما، الأحد، ضمن منافسات الجولة الأولى من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018، وضربت كرسى فى الكلوب لكل من بداخلها فوضعت حد للأفراح والرقص والتهانى والصور السيلفي التى تؤخذ بداخلها،.

عندما أعلن قائد الطائرة أن الرحلة ستتأخر قليلا لحين تزويد الطائرة بالوقود، واعتبر البعض أن الأزمة ليست كبيرة وأن الأمر لا يتعدى دقائق حتى جاءت المفاجأة بأن مطار برازافيل لا يوجد به الوقود الكافى لرحيل الطائرة المصرية.

وهنا اشتعلت الأزمة بين مسؤولى المنتخب وطاقم الطائرة وحدثت مشادة كلامية بين الطرفين، بعدما حمل مسؤولو المنتخب المتواجدين مع البعثة وعلى رأسهم هانى أبوريدة رئيس اتحاد الكرة والمشرف على المنتخب، وحازم الهوارى وحازم إمام عضوا المجلس، مع طاقم الطائرة لمعرفة سبب العطل ولماذا لما يأخذوا احتياطاتهم الكافية قبل إقلاع رحلة العودة وقال المسؤولون لكابتن الطائرة بأنه كان يجب التأكد من وجود وقود بالطائرة أو المطار منذ فترة طويلة وليس قبل إقلاع الطائرة بدقائق قليلة.

وسادت حالة من الهياج بين اللاعبين والجهاز الفنى واستمرت أكثر من 4 ساعات، خصوصا من جانب لاعبى الزمالك المرتبطين بموعد رحلة السفر إلى جنوب أفريقيا لخوض نهائى البطولة الأفريقية، ورغبتهم فى الحصول على راحة كافية قبل السفر، وردد لاعبو الزمالك «حرام عليكوا لسه ورانا نهائى» وتدخل إيهاب لهيطة، مدير المنتخب وعصام الحضرى، لاحتواء الأزمة وأكدوا للاعبين أن عليهم الهدوء من أجل تجاوز هذه الأزمة وأن الوقت غير مناسب للحديث عن سبب الأزمة وعلينا الهدوء للخروج من هذا المأزق الطارئ.

ووسط ذلك هدأ الجميع وارتضوا بالأمر الواقع وخرجوا من الطائرة وافترشوا أرضيات المطار لحين التوصل لحل للمشكلة، خصوصا بعد تدخل محمود بكر سفير مصر بالكونغو، وقوله بأنه سيخاطب القيادة السياسية بالبلاد لإنقاذ الموقف، مؤكدا أنه يجرى اتصالات هاتفية مع بعض الوزراء لتوفير ما يلزم من الوقود لعودة البعثة إلى القاهرة مباشرة.

ونجح الجانب الكونغولى فى توفير بعض الوقود والذى لا يكفى للوصول للقاهرة، ليقرر قائد الطائرة الإقلاع بالوقود المتبقى بجانب الذى تم توفيره من مطار الكونغو والهبوط فى إحدى الدول المجاورة للتمويل بالوقود اللازم، ثم استكمال الرحلة إلى القاهرة. وبالفعل وبعد تأخر الطائرة 5 ساعات كاملة، قرر قائدها التوجه لمطار مدينة انجامينا بدولة تشاد.

وقالت شركة مصر للطيران فى بيان لها إن رحلة الشركة الخاصة من طراز البوينج B737/800 التى كانت تقل بعثة المنتخب القومى والقادمة من مطار برازافيل بالكونغو قد تأخرت 4 ساعات عن موعد إقلاعها الأصلى والمقرر له فى الساعة 11 مساء الإثنين بتوقيت الكونغو بسبب نقص الوقود عند المغادرة بمطار برازافيل.

وأضافت الشركة أنه على الفور قامت الشركة بالتنسيق مع السفير المصرى لدى الكونغو لإجراء اتصالات على أعلى مستوى لتوفير الوقود اللازم لإقلاع الرحلة ولكن ما تم توفيره من وقود بمطار برازافيل لم يكن يكفى سوى لوصول الرحلة إلى مطار انجامينا بدولة تشاد وبالفعل تم التنسيق مع مكتب مصر للطيران بتشاد لمخاطبة سلطات المطار التشادية للتأكد من توافر الوقود اللازم لعودة الرحلة إلى مطار القاهرة والحصول على تصاريح الهبوط اللازمة.

وبالفعل أقلعت الرحلة عند الساعة 1:50 بالتوقيت العالمى من مطار الكونغو إلى تشاد والتى وصلت عند الحادية عشرة ظهرا بتوقيت القاهرة وعلى متنها بعثة المنتخب القومى والسفير المصرى بالكونغو.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق