اخر الاخبار نيل الجنسية الروسية مشروط بالتخلي عن الأصلية

0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في عهد الاتحاد السوفييتي ونظامه الشمولي، كان من المستبعد أن يحصل طالب أو مواطن أجنبي على الجنسية السوفييتية، لكن الوضع تغيّر مع تخفيف القيود في التسعينيات من القرن الماضي بعد تفكك الاتحاد، قبل أن تعود روسيا إلى تشديد قوانين الهجرة والجنسية من جديد.


ورغم أن المادة 62 من الدستور الروسي تسمح للمواطنين الروس بأن يحملوا جنسية بلد آخر (أي الجنسية المزدوجة)، إلا أن ذلك لا ينطبق على الأجانب الذين يحصلون على الجنسية الروسية بالتجنس عن طريق الزواج أو الإقامة في روسيا.

ويشترط قانون الجنسية لعام 2002 على الأجانب التنازل عن جنسيتهم الأصلية قبل حصولهم على الجنسية الروسية، كما يحق لهم التقدم بطلب الحصول على الجنسية بعد مرور خمس سنوات على إقامتهم في روسيا بموجب حق الإقامة، أو بعد مرور ما لا يقل عن ثلاث سنوات من تاريخ الزواج. كما يشترط على المتقدمين للحصول على الإقامة والجنسية اجتياز امتحان اللغة الروسية.

ويضع شرط التنازل عن الجنسية الأصلية العديد من أبناء الجالية العربية في روسيا أمام اختيار صعب، والبحث عن سبل للالتفاف على هذه المادة.

وأكد أفراد من الجالية العربية في موسكو، لـ"العربي الجديد"، أنهم تمكنوا من الحفاظ على جنسيتهم الأصلية، إذ إن إجراء التنازل يقتصر على إرسال جواب مسجل بعلم الوصول إلى سفارة بلاده يفيد بالتخلي عن الجنسية، وهو أمر لا يترتب عليه بالضرورة إسقاط الجنسية.

وفي حال تم التنازل عن الجنسية بالفعل، أوضح محام بأحد المكاتب القانونية في موسكو لـ"العربي الجديد"، أنه إذا تمكن الأجنبي الذي حصل على الجنسية الروسية من استرجاع جنسيته الأصلية بعد التنازل عنها، فلن يتعارض ذلك مع القانون وسيكون موقفه سليماً.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق