اخبار اليوم الجماهير الإيطالية تتوقع معاناة منتخبها في بقية مشواره بتصفيات مونديال 2018

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

احتاج المنتخب الإيطالي إلى هدف في الوقت القاتل ليحسم مباراته أمام نظيره المقدوني، مساء الأحد، لتتوقع الجماهير كثيرا من المعاناة في أغلب المباريات السبع المتبقية للفريق في مجموعته بالتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا.

وتغلب المنتخب الإيطالي على مضيفه المقدوني 3 / 2 مساء الأحد في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة السابعة ليرفع رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الإسباني.

وتقدم المنتخب الإيطالي بهدف سجله أندريا بيلوتي في الدقيقة 24 ثم تقدم المنتخب المقدوني بهدفين قبل أن يقلب المنتخب الإيطالي موازين المباراة لصالحه من جديد بهدفين سجلهما شيرو إيموبيلي في الدقيقتين 75 و90 .

وكان المنتخب الإيطالي قد كافح أيضا لتفادي الهزيمة على أرضه أمام نظيره الأسباني يوم الخميس الماضي وخطف هدف التعادل 1 / 1 من ضربة جزاء سددها دانييلي دي روسي قبل ثماني دقائق من صافرة النهاية.

ويتأهل إلى النهائيات مباشرة المنتخبات متصدرة المجموعات بينما يخوض أفضل ثمانية منتخبات من أصحاب المركز الثاني في المجموعات التسع ، دورا فاصلا.

وفي مباراة الأحد، التي أقيمت في سكوبي عاصمة مقدونيا ، تكرر صراخ المدير الفني للمنتخب الإيطالي جيامبييرو فينتورا بسبب غضبه كما بدت عليه مشاعر الاستسلام أحيانا في ظل معاناة فريقه أمام خطورة الهجمات المرتدة السريعة أصحاب الأرض.

وألقى فينتورا باللوم على اللحظات التي ظهرت فيها «قلة الخبرة وعدم الحذر» من قبل الفريق الذي ضمت تشكيلته الأساسية خمسة لاعبين ممن هم دون ال25 عاماً.

وقدم صانع الألعاب ماركو فيراتي وفيدريكو برنارديتشي مستويات مخيبة للأمال في خط الوسط كما تعثر ماتيا دي تشيليو وأليسيو رومانيولي في الدفاع إلى جانب المخضرمين أندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي.

وبشكل عام ، تعلقت المؤشرات الإيجابية في المباراة فقط ببيلوتي 22/ عاما/ وإيموبيلي 26/ عاما/ ، اللذين قدما أيضا مستويات جيدة في المنافسات المحلية حيث سجل بيلوتي خمسة أهداف لتورينو هذا الموسم كما أحرز إيموبيلي أربعة أهداف لفريقه لاتسيو.

ويبدو الثنائي ، اللذين لعبا تحت قيادة فينتورا في تورينو ، بصدد انتزاع مكان إدير وجرازيانو بيلي الذي استبعد من صفوف المنتخب لرفضه مصافحة فينتورا إثر تبديله في مباراة سابقة.

احتاج المنتخب الإيطالي إلى هدف في الوقت القاتل ليحسم مباراته أمام نظيره المقدوني مساء الأحد ، لتتوقع الجماهير كثير من المعاناة في أغلب المباريات السبع المتبقية للفريق في مجموعته بالتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا.

وتغلب المنتخب الإيطالي على مضيفه المقدوني 3 / 2 مساء الأحد في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة السابعة ليرفع رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الأسباني.

وتقدم المنتخب الإيطالي بهدف سجله أندريا بيلوتي في الدقيقة 24 ثم تقدم المنتخب المقدوني بهدفين قبل أن يقلب المنتخب الإيطالي موازين المباراة لصالحه من جديد بهدفين سجلهما شيرو إيموبيلي في الدقيقتين 75 و90 .

وكان المنتخب الإيطالي قد كافح أيضا لتفادي الهزيمة على أرضه أمام نظيره الإسباني يوم الخميس الماضي وخطف هدف التعادل 1 / 1 من ضربة جزاء سددها دانييلي دي روسي قبل ثماني دقائق من صافرة النهاية.

ويتأهل إلى النهائيات مباشرة المنتخبات متصدرة المجموعات بينما يخوض أفضل ثمانية منتخبات من أصحاب المركز الثاني في المجموعات التسع ، دورا فاصلا.

وفي مباراة الأحد، التي أقيمت في سكوبي عاصمة مقدونيا، تكرر صراخ المدير الفني للمنتخب الإيطالي جيامبييرو فينتورا بسبب غضبه كما بدت عليه مشاعر الاستسلام أحيانا في ظل معاناة فريقه أمام خطورة الهجمات المرتدة السريعة أصحاب الأرض.

وألقى فينتورا باللوم على اللحظات التي ظهرت فيها «قلة الخبرة وعدم الحذر» من قبل الفريق الذي ضمت تشكيلته الأساسية خمسة لاعبين ممن هم دون الـ25 عاما.

وقدم صانع الألعاب ماركو فيراتي وفيدريكو برنارديتشي مستويات مخيبة للأمال في خط الوسط كما تعثر ماتيا دي تشيليو وأليسيو رومانيولي في الدفاع إلى جانب المخضرمين أندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي.

وبشكل عام ، تعلقت المؤشرات الإيجابية في المباراة فقط ببيلوتي 22/ عاما/ وإيموبيلي 26/ عاما/، اللذين قدما أيضا مستويات جيدة في المنافسات المحلية حيث سجل بيلوتي خمسة أهداف لتورينو هذا الموسم كما أحرز إيموبيلي أربعة أهداف لفريقه لاتسيو.

ويبدو الثنائي، اللذان لعبا تحت قيادة فينتورا في تورينو، بصدد انتزاع مكان إدير وجرازيانو بيلي الذي استبعد من صفوف المنتخب لرفضه مصافحة فينتورا إثر تبديله في مباراة سابقة.

ويخوض المنتخب الإيطالي مباراته المقبلة في التصفيات أمام ليشتنشتاين في 12نوفمبر المقبل، وبعدها بثلاثة أيام يستضيف نظيره الألماني في ميلانو في مباراة ودية.

ويخوض المنتخب الإيطالي مباراته المقبلة في التصفيات أمام ليشتنشتاين في 12نوفمبر المقبل، وبعدها بثلاثة أيام يستضيف نظيره الألماني في ميلانو في مباراة ودية.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق