اخبار اليوم الحكم على أمين الشرطة المتهم بـ«قتل بائع الرحاب» 16 نوفمبر

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حجزت محكمة جنايات القاهرة، الإثنين، قضية مقتل بائع ورد على يد أمين الشرطة بمنطقة الرحاب للحكم لجلسة ١٦ نوفمبر.

وقال محمد الجرف، مدير نيابة حوادث شرق القاهرة، في مرافعته، إن «المتهم نسى وظيفته وهي حماية المواطنين والأرواح، وراح يستخدم سلاحه وكبرياء ذاته في إزهاق أرواح الساعين عن الرزق».

ومن جانبه، أشار ممثل النيابة إلى أن «الجريمة التي ارتكبها المتهم ما هي إلا نقطة سوداء في زي رجال الشرطة ناصع البياض»، وسردت النيابة وقائع القضية، حيث أكدت تحريات الأجهزة الأمنية وأقوال الشهود صحة الواقعة، وأن المتهم أطلق الرصاص على المجني عليه.

واستشهد ممثل الادعاء بالآية القرآنية «وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والسن بالسن والجروح قصاص»، وطالبت النيابة المحكمة بالضرب بيد من حديد على الظالمين الذين يستخدمون سلطاتهم، مضيفة أن «المتهم غير مدرك بمهمته وهي الحفاظ على الأرواح، وأن القتل أصبح تارة باسم الدين وتارة باسم الحرية وباسم القانون تارة أخرى».

وأكدت النيابة أن «أمين الشرطة خان الأمانة وعسى في الأرض فسادًا بعدما تجرد من كل الصفات الآدمية، والجرح شديد لأنه من حامي القانون»، موضحًا أن «المجني عليه هو شاب في مقتبل العمر أما الجاني إذا خاصم فجر وإذا تشاجر نحر».

وتابعت: «المتهم حمل سلاحه لإزهاق الأرواح غير مهتم بزملائه الذين يحملون السلاح للدفاع عن أوطانهم».

وانضم ياسر سيد أحمد، محامي المجني عليه إلى طلبات النيابة العامة، وقالت راجية عمران، عضو هيئة الدفاع عن المجني عليه، إن «المتهم مرتشي وأطالب بتوقيع أقصى عقوبة عليه».

فيما طالب دفاع المتهم ببراءة موكله من الاتهامات المنسوبة إليه وعدم جدية تحريات المباحث وبطلان التحريات وانعدام مصدرها وإقرار محررها.

كما طالب بتعديل القيد والوصف، واعترض على وصف دفاع المجني عليه، المتهم بـ«المرتشي»، وأكد أمام المحكمة أن ما أثاره الدفاع سب وقذف في حق موكله.

ووجهت النيابة للمتهم السيد زينهم عبدالرازق، أمين شرطة بنجدة السلام، تهمة قتل بائع الورد مصطفى محمد مصطفى، والشروع في قتل المصابين يحيي خيري عبدالرحيم وخليفة أحمد خليفة بمنطقة الرحاب.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق