اخبار اليمن الان معسكرات الحوثي وصالح تستقبل حشود المقاتلين المتوجهين للحدود السعودية

0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت مصادر عسكرية لـ"المشهد اليمني" أن الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح يحشدون مقاتلين بعد دعوة زعيم الجماعة المسلحة وصالح أمس الأحد للنفير العام والتوجه نحو الحدود السعودية.

وقالت المصادر أن معسكرات الحوثيين في محافظة عمران بدأت باستقبال المقاتلين، في حين أمر صالح قوات الحرس الجمهوري الموالية له بالتوجه نحو الحدود السعودية والمشاركة في ما أسموها "عمليات الثأر"، في جبهتي نجران وجيزان.

وشهدت الحدود السعودية اليمنية قصفاً متبادلاً بين الحوثيين قوات صالح من جهه, والقوات السعودية المشتركة من جهة أخرى حيث سقطت عدة قذائف بالقرب من مستشفى الموسم العام بمحافظة صامطة الحدودية فيما ردت القوات السعودية بقصف مواقع الحوثيين في ميدي وتمكنت من تدمير مدفعية وراجمة صواريخ في مديرية ميدي.

وتمكنت الدفاعات الجوية السعودية مساء أمس من إعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه قاعدة الملك فهد الجوية في الطائف حيث تمكنت من إعتراضه وإسقاطه شمال المدينة دون وقوع أي أضرار فيما زعم الحوثيون أنه أصاب هدفه بدقة.

في المقابل دفعت السعودية أمس بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى منطقة نجران، على حدودها الجنوبية مع اليمن، وتحديدا معاقل الحوثيين في محافظة صعدة الحدودية، من أجل التصدي لأي محاولات تسلل تقوم بها المليشيات وقوات الرئيس السابق.

وكان الرئيس السابق صالح قد دعا ، الأحد، الشعب والقوات المسلحة التابعة له وللحوثيين، بالتوجه إلى الحدود السعودية للقتال، محملا المملكة العربية السعودية والتحالف العربي الذي تقوده مسؤولية الهجوم على الصالة المغلقة، الذي وقع في صنعاء، السبت، وأسفر عن مقتل وإصابة المئات.

المصدر : المشهد اليمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق