اخبار اليمن توتر في شبوة ووساطة تبقي مبنى المحافظة مقفل إلى اشعار اخر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أفاد مراسل المشهد اليمني في محافظة شبوة  أن وساطة انهت التوتر القائم بين قوات تابعة للمحافظ الأسبق أحمد لملس الرافضة لقرارات الرئيس هادي ، وبين قوات محور عتق المؤيدة للقرارات .

ورفضت الأولى تسليم مبنى المحافظة تنديداً بالقرارات التي أصدرها الرئيس هادي مؤخرا وشملت اقالة لملس وتعيين علي بن راشد الحارثي خلفا له مما نتج عنه توتر عنيف بين الطرفين كاد ان يتحول إلى اشتباكات مسلحة.

وكانت الوساطة التي قادها وكيل أول محافظة شبوة محمد صالح بن عديمو قد نجحت في تهدئة الوضع وانسحاب جميع الأطراف من مقر السلطة المحلية ومنزل المحافظ حتى يتم الإتفاق والوصول إلى حل للمشكلة.

ودعا بن عديو الجميع لتغليب المصلحة العامة وضبط النفس وتجنيب المحافظة صراعات هم في غناء عنها.

وكان الرئيس هادي قد اصدر قراراً بتعيين علي بن راشد الحارثي محافظاً لمحافظة شبوة بدلاً عن المحافظ السابق أحمد لملس ، بعد رفض الاخير الانسحاب من الجلس السياسي الذي يتزعمه محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي.

كما اصدر المجلس الانفصالي بيانا عبر فيه عن رفض التعيينات الاخيره التي قضت بتغيير محافظي محافظات حضرموت وشبوه وسقطرى لارتباطهم بالجلس الانفصالي الجنوبي.

شبوة1

شبوة2

شبوة3

المصدر : المشهد اليمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق