اخر الاخبار العاجلة عائلة رجل توفي في حادث في فلوريدا تقاضي فينوس ويليامز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أقامت عائلة رجل في فلوريدا، توفي في تصادم بين سيارتين، تقول الشرطة إنه وقع نتيجة خطأ من لاعبة التنس الأمريكية فينوس ويليامز، دعوى قضائية، الجمعة، ضد اللاعبة.

وتشير الدعوى، التي أقيمت قبل أيام من بطولة ويمبلدون للتنس، إلى أن «ويليامز»، المصنفة الأولى عالميًا سابقًا، كانت مهملة في حادث التصادم، الذي وقع في 9 يونيو السابق، قرب مسكنها في «بالم بيتش جاردينز»، في فلوريدا.

وتوفي راكب في سيارة صغيرة، اصطدمت بسيارة ذات مواصفات رياضية أكبر، كانت تستقلها «وليامز»، ويدعي جيروم بارسون، 78 عامًا، وفقًا لما تضمنته الدعوى وما أعلنه بشكل منفصل مكتب المحقق الطبي لمقاطعة «بالم بيتش».

وفي حين لم تشر الشرطة إلى «ويليامز» بالمسؤولية عن الحادث، إلا أنها وجدتها مخطئة لإخفاقها في أن تعطي الطريق حقه، وفقًا للتقرير الذي قدمته إدارة شرطة «بالم بيتش جاردنز».

وتأتي هذه الدعوى القضائية، التي أقامتها عائلة «بارسون»، عن القتل الخطأ، قبل أيام فقط من مشاركة «وليامز» في بطولة ويمبلدون، الأمر الذي يلقي بظلاله على مشاركتها في البطولة، حيث من المقرر أن تلعب الإثنين المقبل أمام البلجيكية إليسه ميرتنز.

وفازت «وليامز»، 37 عامًا، بهذه البطولة 5 مرات، كان آخرها في 2008.

وتقول الدعوى إن «بارسون» توفي نتيجة لإصابته في التصادم، حيث تقول إن الإصابات شملت «قطع شرايين رئيسية ونزيفًا داخليًا واسع النطاق وكسرًا بالعمود الفقري وتلفًا عضويًا داخليًا كبيرًا».

وتزعم الدعوى أن «وليامز» كانت «تقود بإهمال وتهور» وأن هذا أدى إلى تصادم السيارة التي كانت تقودها، والسيارة التي كانت تقل «بارسون».

وقال مالكولم كانينجهام، محامي «وليامز»، عبر الهاتف، الجمعة: «نعتقد أنه حادث مؤسف».

وقال لـ«رويترز»، يومي الخميس والجمعة: «(وليامز) تعبر عن خالص تعازيها لعائلة (بارسون)»، لكنه لم يعلق على الدعوى القضائية.

وتابع، الجمعة: «النقطة هي أن السيدة (وليامز) دخلت هذا التقاطع بناء على ضوء أخضر، ودخلت هناك بشكل قانوني».

وقالت «وليامز» للشرطة إنها قادت إلى التقاطع بناء على ضوء أخضر، لكن توقفت في التقاطع لانتظار انتهاء حركة المرور في التقاطع، ثم شرعت في السير دون أن ترى سيارة «بارسون» تأتي من الجانب.

ويقدر تقرير الشرطة أن «وليامز» كانت تسير بسرعة 8 كيلومترات في الساعة وقت التصادم، ولم تكن مشتتة بفعل تعاطي مخدرات أو كحوليات، ولا يوجد اشتباه في ذلك.

ونجت ليندا بارسون، زوجة جيروم بارسون، التي كانت تقود السيارة من الحادث، لكنها أصيبت بعدة بجروح كما تقول الدعوى.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق