اخبار اليوم 60 % من دعم الوقود يذهب لغير مستحقيه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

علاء عريبي : رفع الشريحة الثالثة من الدعم كارثة

علاء عريبي : رفع الشريحة الثالثة من الدعم كارثة

حجم الخط: A A A

شيماء رزق

01 يوليه 2017 - 10:17 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال ناجي عبدالعزيز، الكاتب الصحفي المختص في الشأن الاقتصادي، إن خطة الحكومة حول ترشيد الدعم لإيصاله لمستحقيه معلنة منذ عام ونصف، مشيرًا إلى أن 60 % من الدعم المخصص للوقود المحروقات كان يذهب لغير مستحقيه، مؤكدًا أن الحكومة حاليًا أمام تحدٍ كبير لإيصال الدعم للطبقات التي تحتاجه.

وأضاف عبدالعزيز خلال مداخلة لبرنامج "ساعة من " على فضائية "الغد"، أن الزيادة الأخيرة في أسعار المحروقات تهدف لتقليص عجز الموازنة؛ كي يتاح للحكومة اتخاذ عدة إجراءات مثل رفع الرواتب وإيصال الدعم لمسحقيه وغيرها من الإجراءات الإصلاحية.

وأوضح عبدالعزيز أن دعم الدولة للوقود والكهرباء تسبب في تراكم عجز كبير في الموازنة العامة للدولة، مضيفًا: "إذا كان لابد على البرلمان والحكومة والشعب أن يدفعوا ثمن الإصلاح لعلاج التشوهات التي تسبب فيها الدعم".

وأشار إلى أن السقف الزمني خطة الإصلاح سيستمر حتى عام 2020، لافتًا إلى أنه لم يتبق فارق بين سعر الوقود في مصر وبين سعره سوى 1.60 قرش وأن الفارق بات بسيطًا مما يسهل المهمة.


علاء عريبي : رفع الشريحة الثالثة من الدعم كارثة

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال ناجي عبدالعزيز، الكاتب الصحفي المختص في الشأن الاقتصادي، إن خطة الحكومة حول ترشيد الدعم لإيصاله لمستحقيه معلنة منذ عام ونصف، مشيرًا إلى أن 60 % من الدعم المخصص للوقود المحروقات كان يذهب لغير مستحقيه، مؤكدًا أن الحكومة حاليًا أمام تحدٍ كبير لإيصال الدعم للطبقات التي تحتاجه.

وأضاف عبدالعزيز خلال مداخلة لبرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد"، أن الزيادة الأخيرة في أسعار المحروقات تهدف لتقليص عجز الموازنة؛ كي يتاح للحكومة اتخاذ عدة إجراءات مثل رفع الرواتب وإيصال الدعم لمسحقيه وغيرها من الإجراءات الإصلاحية.

وأوضح عبدالعزيز أن دعم الدولة للوقود والكهرباء تسبب في تراكم عجز كبير في الموازنة العامة للدولة، مضيفًا: "إذا كان لابد على البرلمان والحكومة والشعب أن يدفعوا ثمن الإصلاح لعلاج التشوهات التي تسبب فيها الدعم".

وأشار إلى أن السقف الزمني خطة الإصلاح سيستمر حتى عام 2020، لافتًا إلى أنه لم يتبق فارق بين سعر الوقود في مصر وبين سعره العالم سوى 1.60 قرش وأن الفارق بات بسيطًا مما يسهل المهمة.

المصدر : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق