اخر الاخبار العاجلة حقائق وأرقام.. 12 انتصارًا خارجيًا للفراعنة في تصفيات المونديال على مر التاريخ

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم استقلال القارة الأفريقية بالنسبة للتصفيات المونديالية بداية من نسخة 1962، حيث كانت منتخبات القارة قبل ذلك تخوض منافسات التصفيات مع منتخبات أوروبا واّسيا.

وتسببت الظروف السياسية في مصر في انسحاب منتخب البلاد من عدة تصفيات سابقة، إلى أن استقرت الأمور بدايةً من تصفيات مونديال 1974.

وعلى مدار تاريخ منتخب مصر بالتصفيات المونديالية منذ 1974، تمكن الفراعنة من تحقيق 12 انتصارًا خارجيًا، بما فيهم الانتصار الأخير على حساب الكونغو.

وحقق منتخب مصر أول انتصاراته خارج الديار بالتصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال، على حساب المنتخب الإثيوبي بهدفين مقابل هدف، وذلك في رحلة البحث عن التأهل للعرس العالمي 1978.

المنتخب المصري صام كثيرًا عن تحقيق الانتصار خارج حدود البلاد، إلى أن جاء الخامس والعشرون من أكتوبر لعام 1992، ليسحق الفراعنة مضيفه التوجولي، بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

وتشهد تصفيات مونديال 1998 بفرنسا، انتصارًا وحيدًا خارج الديار، جاء على حساب المنتخب الناميبي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في الوقت الذي غابت الانتصارات الخارجية عن أحفاد الفراعنة في تصفيات مونديال 2002.

ويعود تذوق الفراعنة للانتصار خارج ملعبهم في يونيو لعام 2004، خلال تضفيات مونديال 2006 بألمانيا، من خلال ثلاية نظيفة أمطر بها المصريون شباك مضيفهم السوداني.

وتعد تصفيات مونديال 2010 هي الأكثر تحقيقاً للانتصارات الخارجية للمنتخب المصري، ففي المرحلة قبل الأخيرة حقق فوزين على حساب جيبوتي برباعية نظيفة وعلى الكونغو بهدف وحيد، ثم كرر المنتخب المصري السيناريو ذاته في المرحلة الأخيرة بانتصارين مدويين على حساب رواندا وزامبيا بنتيجة واحدة هي «1-0».

تصفيات مونديال 2014 هي ثاني أكثر التصفيات التي حقق خلالها المنتخب المصري انتصارات خارج حدود البلاد، حيث أحرز الفوز في 3 مرات على حساب غينيا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وعلى زيمبابوي بأربعة أهداف مقابل هدف، وأخيرًا على موزمبيق بهدف دون رد.

ويتذوق المنتخب المصري في التصفيات الجارية لمونديال 2018 حلاوة الانتصار الخارجي، عقب تحويل تأخره لفوز ثمين على حساب الكونغو بهدفين مقابل هدف، ليكون هو الانتصار رقم 12 في تاريخ منتخبنا القومي خارج الحدود بالتصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال، والتي انطلقت في تصفيات المحفل العالمي 1962، كما ذكرنا من قبل، وبالأحرى منذ تصفيات 1974 وهي أول تصفيات فعلية خاصة بالقارة الأفريقية يشارك بها المصريون.

ويعتبر محمد أبوتريكة نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق، هو هداف المنتخب المصري في لقاءاته الخارجية على مدار تاريخ التصفيات المونديالية، حيث سجل اللاعب 8 أهداف يليه محمد صلاح، النجم الحالي بصفوف الفراعنة، برصيد 6 أهداف.

ومن بين الانتصارات الـ12، نجح المنتخب المصري في تحويل تأخره لفوز في 3 منها، وذلك أمام ناميبيا بتصفيات 1998، وأمام غينيا بتصفيات 2014، وأمام الكونغو في تصفيات مونديال 2018.

نصف عدد الانتصارات الخارجية لمنتخب أحفاد الفراعنة بالتصفيات الموندالية شهدت نظافة شباكه، حيث حقق 6 انتصارات دون اهتزاز شباكه أمام كل من السودان في تصفيات 2006 وجيبوتي والكونغو وزامبيا ورواندا تصفيات مونديال 2010، وعلى حساب موزمبيق بتصفيات مونديال 2014.

الفوز على المنتخب الجابوني بأربعة أهداف مقابل هدف بتصفيات مونديال 1994 هو الأعرض للفراعنة خارج حدود البلاد بالتصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق