اخر الاخبار مقتل أكثر من 500 شخص على مدار عام خلال مظاهرات بـ«أوروميا» الإثيوبية

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رصدت صحيفة «الجارديان» البريطانية، الاثنين، إعلان الحكومة الإثيوبية فرض حالة الطوارئ في البلاد عقب أسبوع من العنف المناهض للحكومة والذي أدى إلى وقوع العديد من الوفيات وإتلاف ممتلكات في شتى أنحاء البلاد ولا سيما في منطقة أوروميا المضطربة ذات الغالبية المسلمة.

ونقلت الصحيفة، في مستهل تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني، عن جماعات حقوقية القول: «منذ العام الماضي، قتل أكثر من 500 شخص في تظاهرات شهدتها منطقة أوروميا المتاخمة للعاصمة أديس أبابا».

وقالت الصحيفة البريطانية إن الغضب بشأن خطة تنمية العاصمة الإثيوبية تحوّل إلى تظاهرات واسعة النطاق تناهض سياسات الحكومة وانتهاكات لحقوق الإنسان، وذلك في الوقت الذي تروج فيه الحكومة، إثيوبيا، على أنها واحدة من أفضل الاقتصادات أداء في أفريقيا.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين في خطاب إن فرض حالة الطوارئ جاء بسبب وقوع أضرار جسيمة بحق المنشآت والممتلكات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة الإثيوبية حجبت خدمة الإنترنت عن أجزاء كثيرة من البلاد لأكثر من أسبوع، بهدف منع المتظاهرين من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في كسب مزيد من المشاركين في التظاهرات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق