جديد اخبار السعودية اليوم مباشر "الشمري": من المآثر الحسنة للمملكة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية الدولية

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 3 دقائق — الاثنين — 10 / أكتوبر / 2016

اخبار السعودية اليوم مباشر

اخبار السعودية اليوم مباشر "الشمري": من المآثر الحسنة للمملكة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية الدولية

موقع النهار الاخبارى يقدم لكم اخر الاخبار

قال: بلادنا تحرص على أھل القرآن وتعتني بالحفظة وتحتفي بهم

أوضح مدير عام الإدارة العامة للمشروعات والصيانة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المهندس سامي بن محمد الشمري أن الله سبحانه وتعالى خص هذه البلاد بمزايا عدة؛ ففيھا أول بيت وُضِع للناس مقصد وقبلة المسلمين يفد إليه الحجاج والعُمّار من شتى أصقاع المعمورة، وفيھا المدينة المنورة دار ھجرة النبي صلى الله عليه وسلم والمسجد النبوي، وفيها هبط الوحي، وھي أرض الرسالة وينبوع الهداية، وعلى صعيدھا أشرقت أنوار الإسلام.

وقال: إن الله عز وجل هيأ لهذه البلاد من يقوم برعايتها وحمايتها، حيث تبذل الدولة جهوداً كبيرةً نحوها، دأبت على ذلك منذ تأسيسھا على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- مبيناً أن من الجهود المباركة التي اضطلعت بها هذه الدولة تعظيم الوحيين (كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام).

وأضاف أن من الشواھد المنظورة والمآثر الحسنة لهذه البلاد المباركة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره منذ 38 عاماً، مشيراً إلى أن المملكة تحرص على أھل القرآن، حيث قامت بتعليمه وافتتاح المدارس والكليات الخاصة به، ووفرت المعلمين المتقنين، بالإضافة إلى إقامة المسابقات القرآنية بين الناشئة وتحفيزھم على الالتحاق بركب أھل القرآن، وقيامھا بإنشاء مطبعة خاصة للمصحف الشريف (مجمع الملك فھد لطباعة المصحف الشريف).

وبيّن "الشمري" أن مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم التي نعيش في ظلالها هذه الأيام أثمرت ثماراً طيبة، حيث نرى كل عام نخبة من الطلاب الحُفّاظ المتقنين يتنافسون فيما بينھم في رحاب البيت العتيق لنيل جائزة هذه المسابقة، فھي عطاء متجدد، وبذل متواصل تحت رعاية كريمة من حكومة هذه البلاد التي تنفق بسخاء من أجل ربط الشباب بكتاب ربھم وغرس القيم في وجدانھم، وتتولى أمانة المسابقة تنظيم فعاليات هذه المسابقة تحت إشراف ومتابعة مباشرة من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، فھي تأتي ضمن منظومة متكاملة للجھود التي تقوم بھا المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- في عنايتهم بكتاب الله ورعاية الحُفّاظ.

وسأل مدير عام الإدارة العامة للمشروعات والصيانة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الله سبحانه وتعالى أن يحفظ هذه البلاد وأن يديم عليھا نعمة الأمن والأمان.

"الشمري": من المآثر الحسنة للمملكة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية الدوليةصحيفة سبق الإلكترونية سبق 2016-10-10

أوضح مدير عام الإدارة العامة للمشروعات والصيانة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المهندس سامي بن محمد الشمري أن الله سبحانه وتعالى خص هذه البلاد بمزايا عدة؛ ففيھا أول بيت وُضِع للناس مقصد وقبلة المسلمين يفد إليه الحجاج والعُمّار من شتى أصقاع المعمورة، وفيھا المدينة المنورة دار ھجرة النبي صلى الله عليه وسلم والمسجد النبوي، وفيها هبط الوحي، وھي أرض الرسالة وينبوع الهداية، وعلى صعيدھا أشرقت أنوار الإسلام.

وقال: إن الله عز وجل هيأ لهذه البلاد من يقوم برعايتها وحمايتها، حيث تبذل الدولة جهوداً كبيرةً نحوها، دأبت على ذلك منذ تأسيسھا على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- مبيناً أن من الجهود المباركة التي اضطلعت بها هذه الدولة تعظيم الوحيين (كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام).

وأضاف أن من الشواھد المنظورة والمآثر الحسنة لهذه البلاد المباركة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره منذ 38 عاماً، مشيراً إلى أن المملكة تحرص على أھل القرآن، حيث قامت بتعليمه وافتتاح المدارس والكليات الخاصة به، ووفرت المعلمين المتقنين، بالإضافة إلى إقامة المسابقات القرآنية بين الناشئة وتحفيزھم على الالتحاق بركب أھل القرآن، وقيامھا بإنشاء مطبعة خاصة للمصحف الشريف (مجمع الملك فھد لطباعة المصحف الشريف).

وبيّن "الشمري" أن مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم التي نعيش في ظلالها هذه الأيام أثمرت ثماراً طيبة، حيث نرى كل عام نخبة من الطلاب الحُفّاظ المتقنين يتنافسون فيما بينھم في رحاب البيت العتيق لنيل جائزة هذه المسابقة، فھي عطاء متجدد، وبذل متواصل تحت رعاية كريمة من حكومة هذه البلاد التي تنفق بسخاء من أجل ربط الشباب بكتاب ربھم وغرس القيم في وجدانھم، وتتولى أمانة المسابقة تنظيم فعاليات هذه المسابقة تحت إشراف ومتابعة مباشرة من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، فھي تأتي ضمن منظومة متكاملة للجھود التي تقوم بھا المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- في عنايتهم بكتاب الله ورعاية الحُفّاظ.

وسأل مدير عام الإدارة العامة للمشروعات والصيانة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الله سبحانه وتعالى أن يحفظ هذه البلاد وأن يديم عليھا نعمة الأمن والأمان.

10 أكتوبر 2016 - 9 محرّم 1438

09:39 AM

اخر تعديل

10 أكتوبر 2016 - 9 محرّم 1438

09:41 AM


قال: بلادنا تحرص على أھل القرآن وتعتني بالحفظة وتحتفي بهم

"الشمري": من المآثر الحسنة للمملكة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية الدولية

A A A

أوضح مدير عام الإدارة العامة للمشروعات والصيانة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المهندس سامي بن محمد الشمري أن الله سبحانه وتعالى خص هذه البلاد بمزايا عدة؛ ففيھا أول بيت وُضِع للناس مقصد وقبلة المسلمين يفد إليه الحجاج والعُمّار من شتى أصقاع المعمورة، وفيھا المدينة المنورة دار ھجرة النبي صلى الله عليه وسلم والمسجد النبوي، وفيها هبط الوحي، وھي أرض الرسالة وينبوع الهداية، وعلى صعيدھا أشرقت أنوار الإسلام.

وقال: إن الله عز وجل هيأ لهذه البلاد من يقوم برعايتها وحمايتها، حيث تبذل الدولة جهوداً كبيرةً نحوها، دأبت على ذلك منذ تأسيسھا على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- مبيناً أن من الجهود المباركة التي اضطلعت بها هذه الدولة تعظيم الوحيين (كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام).

وأضاف أن من الشواھد المنظورة والمآثر الحسنة لهذه البلاد المباركة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره منذ 38 عاماً، مشيراً إلى أن المملكة تحرص على أھل القرآن، حيث قامت بتعليمه وافتتاح المدارس والكليات الخاصة به، ووفرت المعلمين المتقنين، بالإضافة إلى إقامة المسابقات القرآنية بين الناشئة وتحفيزھم على الالتحاق بركب أھل القرآن، وقيامھا بإنشاء مطبعة خاصة للمصحف الشريف (مجمع الملك فھد لطباعة المصحف الشريف).

وبيّن "الشمري" أن مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم التي نعيش في ظلالها هذه الأيام أثمرت ثماراً طيبة، حيث نرى كل عام نخبة من الطلاب الحُفّاظ المتقنين يتنافسون فيما بينھم في رحاب البيت العتيق لنيل جائزة هذه المسابقة، فھي عطاء متجدد، وبذل متواصل تحت رعاية كريمة من حكومة هذه البلاد التي تنفق بسخاء من أجل ربط الشباب بكتاب ربھم وغرس القيم في وجدانھم، وتتولى أمانة المسابقة تنظيم فعاليات هذه المسابقة تحت إشراف ومتابعة مباشرة من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، فھي تأتي ضمن منظومة متكاملة للجھود التي تقوم بھا المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- في عنايتهم بكتاب الله ورعاية الحُفّاظ.

وسأل مدير عام الإدارة العامة للمشروعات والصيانة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الله سبحانه وتعالى أن يحفظ هذه البلاد وأن يديم عليھا نعمة الأمن والأمان.

الخبر | اخبار السعودية اليوم مباشر "الشمري": من المآثر الحسنة للمملكة إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية الدولية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة سبق ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق