اخبار اليوم «زي النهارده».. وقوع معركة الجهراء 10 أكتوبر 1920

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

معركة الجهراء هي المعركة التي وقعت في منطقة الجهراء غرب مدينة الكويت، بين الشيخ سالم المبارك الصباح، حاكم الكويت، وقوات الإخوان الموالية لحاكم نجد آنذاك، عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وقد اندلعت «زي النهارده» في١٠ أكتوبر ١٩٢٠م.

وكان الإخوان في ذلك العام قد بنوا لهم هجرة (موضعاً) في قرية العليا، فلما علم الشيخ سالم بالأمر ساءه ذلك واعتبر هذا انتهاكاً للأراضي الكويتية فأرسل سرية بقيادة دعيج الصباح لترهيب الإخوان وإثنائهم عن ذلك، فلما بلغت السرية مكان الإخوان استغاثوا بفيصل بن سلطان الرويش، فبعث لهم بقوة قوامها ألفا مقاتل، قاموا بمهاجمة قوات دعيج الصباح، الذي قفل راجعاً إلى الكويت، فقام الشيخ سالم المبارك باستدعاء ضاري بن طوالة بقواته وأغدق عليهم، ثم دفع به مع دعيج، لكن خلافاً دب حول أحقية أيهما في القيادة فعادا أدراجهما إلى الكويت دون أن يداهما الإخوان بقيادة ابن شقير.

وبادرت قوات الإخوان بالتحرك في أربعة آلاف مقاتل إلى جنوب الكويت، ثم إلى الصبيحة وصولاً إلى الجهراء، لتندلع المعركة بدءًا من السادسة صباحاً وبحلول التاسعة أي بعد ثلاث ساعات سقطت الجهراء بأيدي الإخوان وتحصن الشيخ سالم مع ستمائة رجل داخل القصر الأحمر، أما بقية القوات فقد واصلوا اشتباكهم مع الإخوان على مدي أربع ساعات وفشل الإخوان في اقتحام القصر لعدة مرات وأمام صلابة وإصرار الإخوان استقوي الشيخ سالم ببريطانيا وانتهي الأمر بانسحاب الإخوان من الصبيحية وعقدت مصالحة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق