جديد اخبار الامارات الليوم - الأمن الغذائي أمن المستقبل

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 3 دقائق — الاثنين — 10 / أكتوبر / 2016

اخبار الامارات الليوم - الأمن الغذائي أمن المستقبل

اخر اخبار الامارات اليوم من موقع النهار الاخبارى

في غمرة الأحداث التي يشهدها العالم أجمع، ووسط الانشغال بصياغة معادلات اقتصادية تنموية مستدامة، تنبري هيئات دولية ومحلية لاستعراض أهم الأولويات التي تواجه العالم اليوم، ويبرز من بينها تحقيق الأمن الغذائي.

ويعني الاختلال في آلية إنتاج الغذاء وتوزيعه، بقاء أحد أسباب النزاعات والصراعات حول العالم، والتي ثبت أن العوامل الاقتصادية هي من بين أسباب اندلاعها. كما يعني في الوقت نفسه، بقاء ملايين البشر محرومين من أبسط مقومات العيش، وهو أمر يمس بالقيم والأخلاق الإنسانية، التي تشكل أسس الحضارة والتقدم للعالم أجمع.

وأشارت منظمة الفاو إلى ضرورة زيادة الإنتاج العالمي من الغذاء بنسبة 60 % بحلول عام 2050، بهدف تلبية احتياجات النمو السكاني الذي سيتجاوز التسعة مليارات نسمة. لكن التحدي الآني التي يتطلب المعالجة قبل الوصول لسنة 2050، هو وجود مليار ومئة مليون نسمة، أي ما يقرب من سدس البشرية، يعانون الجوع وسوء التغذية في العالم.

إن المنطق العلمي يفرض علينا تحديد المسببات الرئيسة لمشكلة الغذاء في العالم، وتحديد البدائل العملية لها بوضوح وجرأة، تتناسب مع حجم المشكلة وبعدها الإنساني، ويمكن لنا اختصار هذه المسببات وبدائلها في:

أولاً: الاعتماد على الاستيراد، إذ تشير الأرقام إلى أن منطقة الخليج تستورد ما يزيد على 70 % من احتياجاتها الغذائية، فهي بذلك تعتمد بشكل كبير على توافر المعروض من المواد الغذائية من مختلف الأسواق العالمية، التي تستورد منها ما يجعلها عرضة للمخاطر الناتجة عن التقلبات في الأسواق والأوضاع السياسية والاقتصادية والمناخية، ولا يمكن لدول المنطقة، الاستغناء عن الاستيراد بأي حال من الأحوال، نتيجة لعوامل الطقس وتوفر المياه، وهو ما يستدعي التأسيس لشبكة متكاملة قوية، تضمن التوريد من مصادر متعددة على مدار العام، وتوفر الدعم اللوجستي المتفوق، والقدرة على التعامل مع كميات كبيرة من الأغذية في عمليات الاستيراد والتصدير والتوزيع في أي ظرف من الظروف.

ثانياً: استمرار الاستهلاك المفرط للمواد والسلع الأساسية، وهدر جزء كبير منها، نتيجةً لتنامي المفاهيم الاستهلاكية التي تغذيها منصات إعلامية ضخمة، تهتم فقط بالترويج للاستهلاك وتشويه القيم الاجتماعية الأصيلة، لتحل محلها قيم جديدة هجينة على مجتمعاتنا، تعتبر الإنسان الأكثر استهلاكاً، هو الأرفع في مكانته الاجتماعية. وهذا يعني أننا أمام مهمة إعادة إحياء للقيم والثقافات الأصيلة، التي ستؤسس بالتدريج لسلوك استهلاكي أكثر نضجاً ووعياً.

ثالثاً: مشاكل النقل والتخزين والتوزيع، حيث إن جزءاً كبيراً من التلف والهدر في المواد الغذائية، يحدث ضمن سلسلة النقل والتوزيع والتخزين. ويجب العمل هنا على حلول مبتكرة في البنية التحتية وسلسلة التوريد والتخزين والنقل والتوزيع، مستفيدين من تجربة الإمارات المتميزة التي مكنتها من التحول إلى لوجستي رائد للتصدير وإعادة تصدير المواد الغذائية من وإلى الأسواق الاقتصادية العالمية.

تعدد المصادر

وأخيراً، كانت التصورات السابقة في مواجهة تحدي الأمن الغذائي، تقوم على فكرة أن يتمكن المجتمع من إنتاج ما يحتاجه من غذاء بقواه وموارده الذاتية، وفي عصر العولمة والتجارة الدولية، وفي ظل ظروف الدول المختلفة وقيود المناخ والمياه وغيرها، تكاد فكرة الاعتماد الكلي والحصري على ما ينتج المجتمع فقط، تكون غير واقعية إطلاقاً. ويحل محلها اليوم، تصور يقوم على عدة أسس منها الإنتاج المحلي والقدرة على توفير الغذاء عبر التوريد والتخزين، وتعدد المصادر، ويكملها انتهاج سياسات تنموية أكثر استدامة، تضع الإنتاج في مكانته الطبيعية، كمحرك أساس للاقتصاد في كافة المجالات، بدلاً من جعل الاستهلاك الدافع الأقوى للدورة الاقتصادية.

حلول غير تقليدية

إن تحدياً استثنائياً مثل الأمن الغذائي، يحتاج إلى حلول استثنائية وغير تقليدية. وبينما تخطو الإمارات خطوات متميزة في مجالات مثل الاستثمار الخارجي في القطاعات الغذائية من زراعة وثروة حيوانية وجهود تطوير الزراعة المائية واستغلال المياه المالحة وتطوير موارد الثروة السمكية والاستمطار وغيرها، إلا أننا نحتاج للمزيد من الأبحاث، ووضع منهجية تقوم على ربط مختلف المجالات ذات الصلة بالأمن الغذائي والمؤسسات العاملة فيها، بما يضمن لنا منظومة أمن غذائي متكاملة، تعمل على حمايتنا على المدى المتوسط والبعيد من أي تقلبات اقتصادية أو سياسية خارجية، وتكون ركيزة أساسية في خطط التنمية المستدامة.

* الرئيس التنفيذي لمدينة دبي لتجارة الجملة

الخبر | اخبار الامارات الليوم - الأمن الغذائي أمن المستقبل - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : البيان | اخبار الامارات ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق