اخر الاخبار العاجلة تصفيات المونديال..صلاح والسعيد يقودان المنتخب لفوز غال على الكونغو وسط جماهيرها بنتيجة 2-1

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حقق المنتخب المصري فوزاً مستحقاً على منتخب الكونغو بنتيجة 2-1 فى اللقاء الذي جمعهما فى الجولة الأولى من تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا.

انتهى الشوط الأول بالتعادل 1-1،بدأ المنتخب الوطني المباراة بتشكيل مكون من عصام الحضري فى حراسة المرمى، وأمامه فى خط الدفاع إسلام جمال وعلى جبر ومحمد عبدالشافي وعمر جابر وفى وسط الملعب طارق حامد ومحمد الننى ومحمود تريزيجيه وعبدالله السعيد، وفى خط الهجوم محمد صلاح وباسم مرسى .

سريعاً نجح المنتخب الوطني فى فرض كلمته على مجريات المباراة مبكرا و شهدت الدقائق الأولى من عمر المباراة اهدار باسم مرسى و محمد صلاح فرصتين أمام مرمى المنتخب الكونغولى حولهما الدفاع لضربة ركنية .

وزاد استحواذ لاعبي الوسط على الكرة أطول فترة مع نقل الكرة لخط الهجوم بشكل سريع ، والاعتماد على انطلاقات محمد صلاح وقوة التحام باسم مرسى، و سرعان ما شعر أصحاب الأرض بخطورة الموقف، وبدأ وفى مبادلة الفراعنة الهجمات وأنقذ عصام الحضرى أحدى الهجمات الكونغولية عندما نجح فى تطفيش كرة عرضية خطره .

ونجح على جبر فى الدقيقة الثامنة فى إنقاذ هدف مؤكد للكونغو بعدما حول الكرة الى ركنية قبل قيام مدافع الكونغو بالتسديد .

واتسمت كرات لاعبى الكونغو العرضية بالخطورة الدائمة على مرمى عصام الحضري و خط دفاعه الذى حاول قدر الامكان تطفيشها خارج منطقة ال18 مباشرة .

وسدد محمود تريزيجية كرة ضعيفة فى يد حارس مرمى الكونغو، أعقبها كرة خطرة قادها محمد صلاح تصدى لها الحارس ببراعة وحولها لضربة ركنية، وواصل لاعبى المنتخب الوطنى الضغط على مرمى أصحاب الأرض مستغلا حالة الارتباك التى أصابتهم نتيجة ضغط الفراعنة.

ورد موكافا مهاجم الكونغو بتسديده ضعيفة تصدى لها عصام الحضرى حارس مرمى الفراعنة بكل سهولة، وطالب كوبر لاعبيه بضرورة استغلال السيطرة على مجريات المباراة وارتباك المنافس فى تسجيل هدف يربك حسابات الجهاز الفني ولاعبي الكونغو خلال الفترة المتبقية من عمر المباراة.

وشهدت الدقيقة 24 نجاح فيريورى دور مهاجم الكونغو فى إحراز هدف التقدم لأصحاب الأرض بعدما أحسن استقبال الكرة العرضية، وسددها مباشرة برأسه فى مرمى الحضري وسط غياب تام لمدافعي المنتخب الوطني.

عقب الهدف حاول الضيوف تكثيف هجماتهم على مرمى الكونغو بغية احراز هدف التعادل، ولكن تألق حارس المرمى وخط الدفاع حرم الفراعنة من تحقيق هدفهم .

ومن هجمة مرتدة كاد منتخب الكونغو يحرز الهدف الثاني لولا تألق عصام الحضري وتحويل التسديدة القوية الى ركنية، ودخل لاعبو المنتخب فى مرحلة من اللعب العشوائي وغياب التركيز مع كل هجمة للمنتخب، وبدأ التفريط فى الفرص التى تتاح لهم أمام الكونغو بسهولة، والتي كان أبرزها انفراد محمد صلاح بحارس الكونغو الذي وضعها فى يد الحارس بسهولة.

ووضح اعتماد الجهاز الفني و لاعبي المنتخب على محمد صلاح فقط فى تسجيل هدف التعادل، بعدما حاول جميع اللاعبين إرسال الكرة له بصرف النظر عن موقفه فى الملعب ، والذي لم يستغل أى فرصة من الذى اتيحت له أمام مرمى المنافس رغم خطورتها.

وازدادت سخونة المباراة بعد تبادل المنتخبين الهجمات، فواصل محمد صلاح مسلسل إهدار الفرص السهلة، ووضح عليه غياب التركيز و التسرع فى إنهاء الهجمة، بينما غابت الخطورة عن هجمات لاعبى الكونغو.

وشهدت الدقيقة 41 إحراز هدف التعادل للمنتخب عن طريق محمد صلاح، بعدما استغل كرة محمد عبدالشافي العرضية وحولها مباشرة بضربة رأس على يمين حارس مرمى الكونغو.

وتوقفت المباراة لأكثر من دقيقيتن بعد اصطدام حارس مرمى الكونغو بزميلة المدافع ليدخل الجهاز الطبى للكونغو لعلاجهما.

وحاول لاعبو المنتخب الوطنى استغلال الوقت المتبقى من عمر الشوط الأول فى تسجيل هدف التقدم، مستغلا تراجع أداء لاعبى الكونغو وانخفاض ليقاقتهم البدنية، واحتسب حكم المباراة دقيقتين وقتا بدلا من الضائع بلا جديد حتى أطلق صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل المنتخبين بهدف لمثلة.


وفى الشوط الثانى، الذى بدا سريعا من قبل لاعبي الفريقين، بدأ بهجمة خطرة لأصحاب الأرض و نجح اسلام جمال فى تحويلها لضربة ركنية، والتى كاد انداما من تسجيل هدف ثانى للكونغو بعدما حول الركنية لضربة رأس قوية علت العارضة .


وواصل أصحاب الأرض ضغطهم على الفراعنة بغية استغلال حماس اللاعبين و تشجيع الجماهير لهم، فضلا عن استغلال تواضع مستوى لاعبي دفاع الفراعنة ، وحاول لاعبى المنتخب الوطني امتصاص حماس أصحاب الأرض من خلال نقل الكرة بين أقدامهم أطول فترة ممكنه والتي كانت تفشل بصفة مستمرة لغياب التركيز لدى اللاعبين .


ومن هجمة مرتدة نجح عبد الله السعيد فى إحراز الهدف الثاني للمنتخب الوطنى فى الدقيقة 58 بعدما انطلق محمد صلاح جهة الناحية اليمنى ، و الذى حولها عرضية لعبد الله السعيد القادم من الخلف والذى سددها قوية داخل مرمة الكونغو .


عقب الهدف لجأ الفراعنة للدفاع من منتصف ملعبهم والاعتماد على الهجمة المرتدة السريعه عن طريق محمد صلاح والذى كاد صلاح استغلال إحداها فى احراز هدف .


شعر لاعبى الكونغو بخطورة الموقف، و التعرض للخسارة على ملعبه، وطالبهم المدير الفنى بضرورة التواجد بشكل مكثف داخل منطقة جزاء الفراعنة واستغلال انصاف الفرص التى تتاح لهم ، وكاد أندوما استغلال خطأ على جبر فى إحراز هدف التعادل لولا تألق عبد الله السعيد وتشتيت الكرة فى الوقت المناس، ونال طارق حامد على أول كارت أصفر عقب عرقلته للاعب الكونغو .


وأجرى هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب الوطنى أولى تغيراته بالدفع باحمد حسن كوكا ، بدلا من باسم مرسى والذى لم يظهر بشكل مناسب خلال ال70 التى شارك فيها .


و أهدر أصحاب الأرض فرصة محققه للتهديف فى الدقيقة 73 بعدما سدد دورى كرة علت العارضة بقليل وسط غياب المدافعين ، وأنقذ محمد عبد الشافى هدف محقق للكونغو بعدما استغل اندوما خروج الحضرى من مرماه ليسدد الكرة والمرمى خالى لتجد عبد الشافى قبل عبورها خط المرمى ،

ترد فرصه اخرى لأصحاب الأرض ولكن يقظة الحضرى حرمت الكونغو من تسجيل هدف التعادل بعدما ارتطمت الكرة بقدم على جبر وكادت تدخل مرماه .
وأجرى كوبر ثانى تغيراته بالدفع برمضان صبحى بدلا من محمود تريزيجية من اجل تنشيط الناحية الهجومية ، ولم يشهد أداء اللاعبين أى تطور حيث واصل لاعبى الكونغو ضغطهم على مرمى المنتخب الوطنى وسط استبسال وقتال من اللاعبين والاعتماد على الهجمة المرتده السريعه عن طريق محمد صلاح واحمد حسن كوكا . والتى كاد عبد الله السعيد يستغل احدها بعدما استلم كرة رمضان صبحى العرضية ليسددها مباشرة أعلى العارضة .

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق