اخر الاخبار كيف تتجنب الحرمان من الجنسية في بلد أوروبي؟

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تتبدّل قوانين الحصول على الجنسية البريطانية، باستمرار ما أدّى إلى انخفاض نسبة المجنّسين بما يقارب الـ 40 في المائة في عام 2015 عن عام 2013.

وبين عام 2009 و2013، بلغ متوسّط الذين حصلوا على المواطنة، 195.800، سنوياً، ويعود ذلك، وفق وزارة الداخلية، إلى زيادة عدد الطلبات قبل التعديلات التي طرأت على الجنسية.

الإلمام باللغة الإنكليزية، والنجاح في اختبار "الحياة في المملكة المتحدة"، والرسوم المطلوبة للحصول عليها، كلّها شكّلت عبئاً على مواطني البلدان الأكثر فقراً والأقل تعليماً لغير الناطقين باللغة الإنكليزية.

أمّا أهم شروط الحصول على الجنسية البريطانية، فهي:

• الإقامة لمدّة خمس سنوات، للحصول على الإقامة الدائمة، وبعده بعام (أي 6 سنوات) للتقدم من أجل الحصول على الجنسية.

• أن يكون المتقدم/ المتقدمة متزوجين من مواطن بريطاني أو أن يكون مقدّم الطلب والد/والدة لطفل/ أطفال قصّر بريطانيي الجنسية.

• طريقة دخول البلاد في الأساس تحدّد جزئياً احتمالية التجنيس. فالمهاجرون الذين يأتون بتأشيرات عائلية أو يتمتّعون بمهارات مهنية عالية، ترتفع فرصة منحهم الجنسية عن أولئك الذين يحملون تأشيرات طلاب أو تأشيرات عمل مؤقّتة. وللتوضيح لا تحسب الفترة الزمنية للعمّال لتحقيق متطلّبات الإقامة، إن لم يغيّروا وضعهم الاجتماعي مثل الزواج من مواطن بريطاني أو الحصول على تأشيرة عمل طويلة الأمد.

• خلو السجل العدلي من أحكام الغرامات وأحكام السجن.

ويشكّل جمع الأدلّة الكافية أمراً أساسياً، لقبول طلب الجنسية. وتجمع وزارة الداخلية بيانات عن صاحب الطلب، وتقرّر على ضوئها رفضه أو منحه الجنسية.

نسبة قليلة فقط ترفض طلباتهم، ويعود ذلك لأسباب عدة، منها الفشل في إيفاء مدّة الإقامة المطلوبة، أو شرط "حسن السلوك" الذي أدخلته وزارة الداخلية في عام 2008، وبات يصعب على أصحاب السوابق والإدانات الجنائية تحقيق شروط التقدم إلى الجنسية.


مخالفة سير قد تحرمك الحصول عليها

اللافت أنّ ما يبدو بسيطاً ولا يتعدّى كونه مخالفة سير، قد يحرم شخصاً ما من الحصول على حق الإقامة الدائمة، التي هي شرط للتقدم إلى الجنسية، خصوصاً إن كانت القيادة تحت تأثير الكحول أو المخدّرات أو من دون تأمين، باعتبارها "انتهاكات جديّة".

عبّرت لميا (41 عاماً) عن قلقها لـ "العربي الجديد" مع اقتراب انتهاء مدّة إقامتها المؤقتة، وقالت إنّها ارتكبت مخالفة سير حين سمحت لقريبها بقيادة سيّارتها، فأوقفتهما الشرطة، لتبيّن أنّ قريبها غير مؤمّن لقيادة سيّارتها. ما أدّى إلى تحويل القضية إلى المحكمة التي قضت بست نقاط على رخصة قيادة كل منهما وجزاء مالياً.

"سهرت الليل بطوله محاولة إدراك خطورة الأمر" تقول لميا، وتكمل أنّ "هناك مصادر غير موثوقة ومعلومات لا صحّة لها"، لكنّها أرعبتها، إلى أن أدركت أن القانون يقضي بمرور 24 شهراً على المخالفة من هذا النوع حتى يقبل طلب الجنسية، وهو ما تم تلبيته بعد أن مرّ عليها ثلاث سنوات.

وارتفعت أعداد الحاصلين على الجنسية البريطانية من منطقة الشرق الأوسط وأوروبا منذعام 2013.

اقــرأ أيضاً

ألمانيا والنمسا

لا يختلف الأمر كثيراً عن معظم دول الاتحاد الأوروبي التي تتشارك شروط الإقامة واللغة والاندماج للتقدم بطلب الحصول على جنسية الدولة المضيفة. فبعكس الشائع لدى بعضهم، ليس هناك حصول "تلقائي" على الجنسية.

المشتركات الأساسية التي شهدتها الأعوام العشر الأخيرة تمثلت في رفع مستوى تلك الشروط، وبعضهم يطلق عليها "تشديد قوانين الجنسية". فعلى عكس تسهيلات العقود السابقة، باتت بعض الدول تضع معايير مشددة مثل"امتحان الجنسية". ويختلف شرط التخلي عن الجنسية الأصلية من بلد لآخر، وباتت بعض الدول تسمح بازدواجية الجنسية على عكس المعمول به سابقاً.

تشترط ألمانيا أن يكون المهاجر:
• أقام على الأقل 8 سنوات، وقانونياً تسمى "إقامة دائمة"، متواصلة في البلد.

• أمن لنفسه وعائلته سبل العيش بدون مساعدات اجتماعية من الدولة.

• مطلعاً على الدستور، ويجتاز اختبار الجنسية حول القوانين والنظام الاجتماعي.

• سجله العدلي نظيفاً، وعكسه يستدعي التأجيل.

في حالات معينة يجري استثناء شرط الـ8 سنوات، في حال نجاح الشخص في الاندماج الكامل وإجادة اللغة، والاشتراك في أعمال تطوعية، وعدم حصوله على مساعدات اقتصادية والنجاح في التحصيل العلمي.

والمولود من أحد والدين حاملين الجنسية يتحصل عليها تلقائياً، ومن أحد والدين بإقامة دائمة خلال آخر 8 سنوات عند بلوغه 18 سنة.

ما تشترك به دول الاتحاد الأوروبي، حول الأشخاص المولودين من أهل "بلا جنسية"، مطبق في ألمانيا أيضاً. فهؤلاء ملزمة الدول منحهم الجنسية، في حال ولدوا حيث يقيمون وذووهم إقامة دائمة.

تطابق شروط النمسا مع الألمانية، مع اختلافات بسيطة تتعلق بسنوات الإقامة، التي حددها قانون الجنسية المعدل لسنة 2016 بـ6 سنوات للاجئين. وليست الجنسية "آلية الاكتساب"، بل هي تمنح بعد استيفاء المتقدم لشروطها، مع إثبات أن الشخص لديه دخل ثابت شهرياً لا يقل عن 1000يورو.

أما المتزوجون من مواطني الاتحاد الأوروبي، فلهم حق التقدم للحصول على الجنسية بعد عدد من السنوات، بحسب ما يقره كل بلد، وفي العموم تتراوح بين سنتين (السويد) و 4 و6 سنوات (النمسا والدنمارك).

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق