اخر الاخبار أبو سمهدانة: «حماس» تعرقل أضخم مشروع لحل أزمة مياه القطاع

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال محافظ المنطقة الوسطى في قطاع غزة عبدالله أبوسمهدانة، اليوم الأحد، إن حركة «حماس» رفضت منح ما مساحته 100 دونم من أراضي المحررات جنوب القطاع لصالح إنشاء محطة للطاقة الشمسية لتوليد الطاقة.

وأضاف أبوسمهدانة، في بيان صحفي، أن هذه المحطة ستعمل على تشغيل محطة التحلية الأضخم والتي ستقام جنوب غرب مدينة دير البلح وسط القطاع، مشيرا إلى أن الرئيس محمود عباس قرر تخصيص هذه المساحة للمشروع، في إطار المساعي التي تبذلها السلطة الوطنية للتخفيف من معاناة المواطنين في القطاع، لكن للأسف حركة «حماس» التي تسيطر على القطاع رفضت قرار الرئيس وهو ما سيعيق إنجاز المشروع، رغم التوافق السابق.

وأكد أن رفض «حماس» للمشروع الذي يعتبر الاستراتيجي والأضخم على مستوى القطاع، سيعيق حل مشكلة أزمة المياه في قطاع غزة، والتي من المقرر أن تخفف من معاناة نحو مليوني فلسطيني يعانون منذ سنوات دون وجود حلول لمشاكلهم.

وشدد أبوسمهدانة على أهمية إنهاء هذه المشكلة من أجل استكمال إقامة هذا المشروع الأضخم على مستوى القطاع.

وكان أبوسمهدانة كشف في وقت سابق، عن البدء بالاستعدادات لإنشاء المشروع الأضخم في قطاع غزة لإقامة محطة تحلية بتكلفة نصف مليار دولار في منطقة جنوب غرب مدينة دير البلح. حيث تعمل حكومة الوفاق الوطني مع الدول المانحة لتوفير الدعم الكامل للمشروع، الذي سيعمل على إيصال المياه الصالحة للشرب لكل بيت فلسطيني في القطاع.

وتأتي أهمية مشروع محطة التحلية في ظل تقارير دولية تؤكد عدم وجود مياه صالحة للشرب في غزة، وهو ما يفاقم من الأزمات التي يعيشها المواطنون في القطاع.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق