اخبار اليوم السيسي يُحدد 3 قضايا للبرلمان: «التعليم والصحة ومحدودي الدخل» (نص الكلمة)

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب الرئيس عبدالفتاح السيسي، مجلس النواب أن يضع على رأس أولوياته قضايا «الصحة والتعليم ومحدودي الدخل»، مجددا ثقته في النواب وقدرتهم على استكمال المسيرة.

وقال السيسي، في كلمته باحتفالية مجلس النواب بمرور 150 عاما حياة نيابية في مصر، إن الحياة النيابية مرأة للوضع الاقتصادي والحياة الحزبية في مصر، مؤكدًا أن البرلمان المصري أنهى مهامه التشريعية في الفصل الأول بنجاح.

ورحب السيسي بالحضور، قائلا: «السيد الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، والسيد روجيه نكودو دانج، رئيس البرلمان الإفريقي، وأحمد الجروان، رئيس البرلمان العربي، والسيد مارتن شونجونج أمين عام الاتحاد البرلمانى الدولي، أعضاء البرلمانات العربية الضيوف الكرام، أرحب بكم في مصر للاحتفال بمرور 150 عام على بدء الحياة النيابية، وانتهز المناسبة لأشكر الجميع لحرصكم على مشاركتنا الاحتفال بالذكرى العامة، وفي البداية أهنئ الشعب المصري وأعضاء مجلس النواب على المناسبة التي تجسد عراقة الحياة النيابية في مصر، التي شهدت إنشاء أول مجلس نبابي في أفريقيا والعالم العربي عام 1866 بإنشاء مجلس شورى النواب».

وأضاف: «ظل تاريخ الحياة النيابية عبر العقود المصرية مرآة للوضع الاقتصادي في البلاد، ومر البرلمان المصري بتحولات كبيرة منذ القرن التاسع عشر حتى وقتنا الحاضر، فبدأ بـ 76 عضوا للمداولة في المنافع الداخلية وعرضها على الخديوي، والآن مجلس النواب الحالي يتكون من 596 عضوا وكفل له الدستور صلاحيات واسعة ويقوم بـ 4 وظائف رئيسية التشريعية وإقرار السياسة العامة للدولة، والخطة العامة للتنمية والرقابة على السلطة التنفيذية، وهي أمور تجلعنا نفخر بما أنجزه الشعب في الحياة النيابية في مصر شأنها شأن كافة بلدان العالم تعكس روح الحياة الحزبية تعكس بجلاء مدى تطور تجربتها السياسية».

وتابع: «السيدات والسادة سطرت مصر في العام الماضي مرحلة جديدة في الحياة النيابية بانتخاب البرلمان سواء من حيث العدد وتمثيل فئات الشعب، وارتفعت نسبة الشباب وتمثيل المرأة وذوى الاحتياجات الخاصة لأول مرة في الحياة النيابية في مصر، يأتي ذلك بهدف ضمان مشاركة جميع أطياف وفئات المجتمع في صنع القرار تحقيقا لتطلعاتهم في الحياة السياسية الجديدة، شرع مجلس النواب في ممارسة مهامه مع بداية العام الجاري في ظل ظروف وتحديات اقتصادية غير مسبوقة، وكان عليه مهام جسام نظرا للظروف الخاصة الناجمة عن ثورة 30 يونيو».

وأضاف: «البرلمان المصري الجديد استكمل المهام التشريعية بنجاح وفي مواعيدها المُحددة فضلا عن مناقشة التشريعات الحاكمة والضرورية لدفع عجلة التنمية، وتزامنا مع احتفالنا بدأ الفصل التشريعي الثاني، ومع إدراكي أن مهامه جسيمة وأنا على ثقة في أن أعضاء المجلس قادرون على اتخاذ الإجراءات الصعبة التي تحافظ على أمن البلاد والاستمرار في حماية مصالح الوطن، وتكون قضايا التعليم ومحدودي الدخل والصحة على قمة الأولويات.

أثبتت تجربة مصر النيابية محورين لدور البرلمان خلال مسيرة الوطن ونتطلع لأن يستكمل مجلس النواب المسيرة ليترجم تطلعات الشعب لقرارات فعالة، بما يلبي طموحات المصريين الذين خرجوا في ثورتين متتاليتين.

وأشكر في ختام كلمتي الحضور لحضور الاحتفال، مما يؤكد إيمانهم العميق بدور المؤسسات الشعبية المنتخبة في بلادنا في صناعة القرارات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق