اخبار اليوم «زي النهارده».. وفاة السلطان حسين كامل 9 أكتوبر 1917

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حسين كامل، هو الابن الثاني للخديو إسماعيل، وأول من حمل لقب سلطان، وهو من مواليد ٢١ نوفمبر ١٨٥٣ وألحقه أبوه بالمدرسة التي أنشأها في قصر المنيل لأنجاله ولأبناء الأعيان ونقل إلى المدارس الأميرية بعد افتتاحها ثم إلى مدرسة رقم «٢» بالإسكندرية.

وقد عين مفتشا على أقاليم الوجه البحري والقبلي كما عين ناظرا «وزيرا» لثلاثة دواوين «وزارات» المعارف «التعليم» والأوقاف والأشغال العمومية أثناء حكم والده.

كما كان يشرف على أحوال الفلاحين والمزارعين حتى لقب بـ«أبوالفلاح» و«أبوالجناينية» ثم جاء وزيرا للمالية والجهادية «الدفاع» وقد نُصّب سلطاناً على مصر بعدما عزل الإنجليز ابن أخيه الخديو عباس حلمى الثانى وأعلنوا مصر محمية بريطانية في ١٩١٤ في بداية الحرب العالمية الأولى بعد إنهاء السيادة العثمانية على مصر.

وقد أنشأحسين كامل سكة حديد القاهرة- حلوان،وقد حفلت سنوات حكمه الثلاث من ١٩١٤إلى ١٩١٧ بعدم الاستقرار،الذي أسفر عن رفض الشعب المصرى أسلوب ولايته، على حساب الخديو المعزول عباس حلمى الثانى الذي كان المصريون يستشعرون ولاءه لبلده،وفى عهده اعتمدت الحركةالوطنية العنف والعمل السرى.

وتعددت محاولات اغتيال الوزراء والمسؤولين والتي طالته أيضا إلى أن توفى «زي النهارده» في ٩ أكتوبر ١٩١٧ ورفض ابنه الوحيد الأمير كمال الدين حسين تولى الحكم خلفا له فجاء فؤاد خلفا له سلطانا على مصر ثم صار ملكا لا حقا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق