اخبار اليمن الان وزير الثقافة الأسبق يطمئن الجميع عن صحته ويكشف عن اللحظات الأولى المروعة لقصف صالة العزاء

0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

   "أنا بخير ..الحمدلله" بهذه الكلمات طمئن  وزير الثقافة الاسبق خالد الرويشان الجميع عبر صفحات التواصل الاجتماعي (فيس بوك) بعد إشاعة وفاته بحادثة قصف الصالة الكبرى بصنعاء يوم امس السبت .

وقال الرويشان عبر منشور كتبه بصفحته بالفيس بوك " كيف نجوت وأنا على بعد أمتار من الصاروخ الأول ..كيف خرجت أثناء المحرقة حتى البوابة وسط الظلام والبارود الذي أغلق رئتي..

وأضاف " حين أصبحت عند البوابة الخارجية للقاعة ..سمعت الصاروخ الثاني
وكان وضّاح ولدي ممسكا بيدي مثل ملاك نزل من السماء ..والبندق ماتزال في يده رغم أنه كان خلفي مباشرة في القاعة! ليس إلاّ إرادة الله ورحمته.

وعن اصابته قال الرويشان" ثمّة إصابة بسيطة في الرأس تم علاجها لتوّي دخلت البيت حزني على الضحايا أكبر من الكلام

وقال الرويشان" لقد شعرت أنها من الأنانية أن أعلن أني بخير .. بينما لا أعرف شيئا عن مئات الضحايا ..لكني تغلّبت على ظن الأنانية وأحببت أن أطمئنكم أحبائي في اليمن كله.

وفي نهاية كلامه قال الرويشان " أعرف أنكم قلقون درجة الموت لكن، مَنْ يطمئنني أنا عن مئات الضحايا.

المصدر : المشهد اليمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق