اخبار اليوم رسامو «صباح الخير».. «الريشة» التى أغضبت الإسرائيليين

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصف العديد من النقاد الفنيين رسامى الكاريكاتير بمجلة صباح الخير بــ»خط الدفاع ضد العدوان الإسرائيلي«، نظراً للرسومات التى أبدعوها فى الفترة من نكسة يونيو 1967 حتى انتصار أكتوبر 1973، كانت المجلة الاسبوعية والتى تصدر عن مؤسسة روزاليوسف تضم عدد من نجوم الكاريكاتير وعلى رأسهم حجازى والليثى وجمعة فرحات، وناجى، ودياب ومحسن جابر ورمسيس.
ويقول رشاد كامل، رئيس تحرير مجلة صباح الخير الأسبق، إن المجلة حرصت أن تقف وقتها بالوقوف بجوار الجيش فى معركته ضد الكيان الصهيونى وعدم الانجراف فى السخيرة التى كانت موجهة ضد الجيش المصرى عقب نكسة يونيو.
ويضيف لــ»المصرى اليوم« أن الرئيس الراحل جمال الناصر طالب الشعب عقب عودته للحكم بعد تنحيه أثناء النكسة بالتوقف عن السخرية والنكات التى تسخر من القوات المسلحة.

كاريكاتير حجازي

تابع:» خاض رسامو الكاركاتير مرحلة حرب الاستنزاف بالكامل فكان دائماً يتم تجسيد الجندى المصرى الذى يحمل البندقية بــ«البطل» فى كافة الأعمال الكاريكاتورية، حيث كان الكاريكاتير سلاح مهم مع المقاتل المصرى، هو كان يرفع من الروح المعنوية يبث نكاتاً على الجانب الاسرائيلي«.
وشهدت حرب السادس من أكتوبر ذروة معركة الكاريكاتير فى مجلة صباح الخير بدء من الغلاغ إلى الرسوم الكاريكاتورية، وفى هذا التوقيت كانت أغلب القادة الاسرائيليين أبرزهم جولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل وقتها وموشيه ديان وزيرالدفاع الاسرائيلى الأسبق محل سخرية من قبل رسامى الكاريكاتير.
ويؤكد كامل أن القادة الاسرائيليين عبروا فى حواراتهم عن استيائهم من الكاريكاتير المصرى، على سبيل المثال ابدت جولدمائير استيائها من الرسومات الساخرة التى رسمها حجازى وجسدها فى أبشع الصور.
ويواصل:» من أشهر الكاريكاتيرات حوار بين اتنين من المصريين الأول يقول للثانى لم أكن اتصور اننا سننتصر فى حرب 73 والاخير يرد عليه وكذلك لم نكن نستحق الهزيمة فى 67.
كاريكاتير عن حرب أكتوبر

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق