اخبار اليوم تسريب جنسى لـ«ترامب» يجبره على الاعتذار للنساء

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قبيل ساعات من انعقاد المناظرة الثانية لمرشحى الانتخابات الأمريكية، الجمهورى دونالد ترامب، والديمقراطية هيلارى كلينتون، فجّرت تسريبات جنسية لـ«ترامب» فضيحة مدوية وموجة غضب ضده دفعته للاعتذار للنساء، في محاولة لمنع انهيار حملته.

وتعرض المرشح الجمهورى لضربة قوية من صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، بنشرها مقطع فيديو يعود إلى 2005، حينما كان ترامب نجما تليفزيونيا، وروى فيه بـ«كلام بذىء» وتصريحات سوقية أسلوبه في التحرش بالنساء، وتلمس أجسادهن ولو دون موافقتهن، ومحاولة إغواء سيدة متزوجة، وقال ترامب في التسجيل: «حين تكون نجماً يدعنك تفعلها، يمكنك القيام بأى شىء»، ويضيف: أنه «لا يسعه الامتناع عن تقبيل النساء الجميلات»، واعترف ترامب بصحة الفيديو، واعتذر قائلا: «قلت ذلك، كنت مخطئاً، أعتذر للناس، الذين يعرفوننى يعلمون أن هذا ليس أنا»، وتعهد «بأن يكون رجلًا أفضل».

وسبّب الفيديو صدمة مدوية لحملة ترامب وحزبه، وأعرب كبار قادة الجمهوريين عن اشمئزازهم وغضبهم ورفضهم، وفى طليعتهم رئيس مجلس النواب، بول راين، الذي سارع بسحب دعوة وجهها لترامب للمشاركة في تجمع انتخابى، وأعلن نواب أنهم لن يصوتوا لترامب، غير أن بعض الشخصيات الجمهورية مضت إلى حد الدعوة إلى سحب المرشح من السباق. كان ترامب ظهر في 3 مقاطع فيديو إباحية، بكامل ملابسه، في وقت تضمنت فيه بعض المشاهد الأخرى لنساء عاريات تماماً. ودأب ترامب على توجيه أوصاف مسيئة للنساء، حيث وصفهن بـ«الكلاب والخنازير»، ما أدى لانخفاض شعبيته بين النساء، وحتى الجمهوريات اللاتى أبدين تفضيلاً لكلينتون.

وفى مقابل فضائح ترامب الجنسية، بدأ موقع «ويكيليكس» نشر رسائل إلكترونية لرئيس حملة «كلينتون»، جون بوديستا، تؤكد تلقى هيلارى مبالغ مالية لقاء خطابات ألقتها، كما تظهر مقتطفات وتصريحات أدلت بها عن «وول ستريت» والسياسة التجارية، وشكلت خطب كلينتون، المدفوعة لبنك «جولدمان ساكس» وشركات مالية أخرى، نقطة خلاف كبيرة خلال اختيار الحزب الديمقراطى مرشحته.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق