جديد اخبار العالم مشادات كلامية بين المحكمة وفريق دفاع المتهمين فى قضية «فض اعتصام رابعة»

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقتين — السبت — 8 / أكتوبر / 2016

اخبار العالم مشادات كلامية بين المحكمة وفريق دفاع المتهمين فى قضية «فض اعتصام رابعة»

اخبار العالم مشادات كلامية بين المحكمة وفريق دفاع المتهمين فى قضية «فض اعتصام رابعة»

صورة ارشيفية

إخلاء سبيل متهم مريض بـ«السرطان».. و«البلتاجى»: القضايا مسيسة!

هرج ومرج داخل القفص بسبب «اللافتات الإخوانية».. والتأجيل لجلسة أول «نوفمبر»

نشبت أمس مشادة كلامية بين هيئة محكمة جنايات القاهرة وممثل النيابة العامة، وفريق الدفاع عن متهمى قضية «فض اعتصام رابعة» من الناحية الأخر، جاء ذلك خلال استكمال المحكمة فض الإحراز الخاصة بتلك الدعوي، ليشكك عضو الدفاع فى صحة تلك الأحراز والفيديوهات، متمسكاُ بأن كافة تلك الصور والأحراز ليس لها علاقة بالقضية، وجاءت مجهولة المصدر، ليقاطعه ممثل النيابة موضحاً أن الأحراز عبارة عن 50 اسطوانة مدمجة مقدمة من جهاز الأمن الوطنى واشتمل مضونها على صور وأحراز للتدليل على أن جماعة الأخوان مارست الكثير من أعمال العنف خلال الفترة قبل وبعد أحداث رابعة، الأمر الذى أثار غضب رئيس المحكمة المستشار حسن فريد مطالبا الدفاع بعدم التدخل فى عمل النيابة، كما قرر القاضى أن المحكمة قد استبعدت الاسطونات والأحراز التى ليس لها أى علاقة بتلك القضية، لتنتهى بذلك الأزمة.  

اشتملت الأحراز على عدد من الصور الفوتوغرافية لتجمعات من المتظاهرين ، ليشكك عضو الدفاع فى تلك الأحراز، مؤكدا أنها ليس لها دخل بتلك الدعوي، حيث إنها خلت من صور تخص فض رابعة محل الاتهامات، علاوة على فيديوهات لعدد من القنوات الفضائية تتحدث أحدهم عن الظواهرى وصلاح أبوإسماعيل وحول أحداث رابعة والنهضة، علاوة على فيديوهات ومشاهد لتجمع أعداد غفيرة المواطنين إبان ثورة 30 يونية، واشتملت أحراز أخرى على فيديوهات لمسيرة للجماعة بمحيط قصر الاتحادية، علاوة على انتشار حالة من للكر والفر بين المتظاهرين ،وخطاب لمرسى تعليقا على أحداث الاتحادية. كما جاء بحرز آخر تصريحات لشخص «ملتحى» على قناة «يقين» يوجه من خلاله التحزيرات والإساءة للسلطة، مؤكدا أنه فى حالة عدم عودة حكم مرسى سينتشر ويستمر العنف والإرهاب داخل البلاد، ليتابع قائلا «هنفجر مصر»، كما اشتمل أحد الأحراز على تصريح للمتهم محمد البلتاجى على أحد القنوات الفضائية موجها التحذير للسلطة، مردداً جملته الشهيرة «أن ما يحدث فى سيناء سيتوقف فى اللحظة التى تتخلى فيه الرئيس عبدالفتاح السيسى عن حكم البلاد»، لتأمر المحكمة باستخراج «البلتاجى» من القفص لسماع تعقيباته حول ذلك التصريح، واتضح للمحكمة أنه بيأكل داخل القفص فى تلك اللحظة، ليمازحه القاضى قائلا «البلتاجى بيأكل دلوقتى مش فاضى لحد»، وعقب مثوله أمام المنصة أكد  أن المتهمين لا يثقون فى إجراءات ونزاهة إجراءات محاكمتهم، كما شن هجوما على السلطة الحالية، مشيرا الى أنه لم يتم النظر والبت فى بلاغه الذى تقدم بخصوص وفاة نجلته، ليؤكد ممثل النيابة أنه لم يتم التقاعس عن التحقيق فى واقعة وفاة نجلته، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاهها، وتم سماع كافة الشهود، وأن جهات التحقيق ما زالت تتابع تلك الواقعة، وتقدم «البلتاجى» خلال حديثه بشكواه للقاضى من منع محاميه وذويه من الزيارات داخل محبسه، وحول تعليقه أن ما يحدث فى سيناء سيتوقف فى حالة عودة الإخوان لسدة الحكم أشار «البلتاجى» أنه كان يقصد التحدث عن الأحوال السياسية وحالة الغضب التى كانت تسيطر على كافة أرجاء الوطن فى ذلك التوقيت، واختتم حديثه مهلاً: «حسبنا الله ونعم الوكيل.. هذه محاكمات مسيسة»، ليصفق له باقى المتهمين والأهالى بشدة.

وفى السياق ذاته انتشرت حالة من الاعترض والغضب بين صفوف فريق الدفاع، وبين اهالى المتهمين دخل قاعة المحكمة فى إشارة منهم إلي أن تلك الأحراز المقدمة من النيابة العامة ليس لها دخل بفض اعتصام رابعة التى يحاكم على آثارها المتهمين من قريب أو بعيد، وطالب أحد المحامين ضم قرار مجلس الدفاع الوطنى لفض اعتصام رابعة والنهضة، وكذا ضم قرار مجلس الوزراء لكون أوراق الدعوى قد خلت من تلك الأدلة، وعرض أحد المتهمين لتلقى العلاج حيث إنه مريض بفيروس، والتصريح لهم بعمل توكيلات رسمية شاملة من موكليهم. 

شهد القفص الزجاجى فى بداية الجلسة حالة من الهرج والمرج بين المتهمين، رافعين لافتات مدون على أحدهم «مرسى رئيس الجمهورية».. «المتهم حسنى مريض السرطان بيموت»، علاوة على لافتات أخرى مدون عليها عباراتهم الإخوانية، وحال صعود هيئة المحكمة للمنصة طالبهم القاضى بإزالة تلك اللافتات، ولكن المتهمين استمروا فى حالة الفوضى مرددين الهتافات المعادية، وليشير ممثل النيابة أن من بينهم متهم يدعى «حسنى على» مصاب بمرض السرطان ويرجى إخلاء سبيله، ليؤكد لهم القاضى أنه سوف يتم إخلاء سبيله، ليوجه المستشار حسن فريد حديثه للمتهمين «ممكن تهدوا خلاص.. المعلومة وصلت.. هنخلى سبيله»، وقررت هيئة المحكمة المنعقدة بطرة برئاسة المستشار حسن فريد تأجيل لجلسة أول نوفمبر لاستكمال فض الأحراز، وأمرت المحكمة بإخلاء سبيل المتهم مريض السرطان بضمان محل إقامته.

يحاكم فى الدعوى محمد بديع المرشد العام للإخوان، وأسامة نجل المعزول مرسى «هارب» و739 محمد البلتاجى، وعصام العريان، وسعد الكتاتنى، و735 آخرين ووجدى غنيم، وصفوت حجازى وجهت اليهم النيابة العامة اتهامات، التجمهر والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية، وحيازة أسلحة آلية متنوعة ومفرقعات، وأدوات أخرى مما تستعمل فى الاعتداء على الأشخاص، فى محاولة منهم لعودة المعزول مرسى عقب ثورة 30 يونية لسدة الحكم مرة أخرى، كما أنهم قاموا بقطع الطرق، بقصد التحريض على القيام بأعمال العنف والبلطجة التى تهدف إلى إثارة الفوضى لتعريض أمن الوطن للخطر، كما أنهم ارتكبوا جرائم القتل العمد للمدنيين وكذلك لعدد من ضباط وأفراد قوات الشرطة.

 

الخبر | اخبار العالم مشادات كلامية بين المحكمة وفريق دفاع المتهمين فى قضية «فض اعتصام رابعة» - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوفد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق