اخر الاخبار المئات يحتجون في الشطر الهندي من كشمير عقب مقتل صبي برصاص الشرطة

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شارك مئات الأشخاص في احتجاج اندلع، السبت، خلال تشييع جثمان صبي، 13 عاما، قتل جراء إصابته بأعيرة أطلقت الجمعة خلال اشتباكات مع الشرطة في سريناجار، بالشطر الهندي من إقليم كشمير، الذي انقضى أكثر من 90 يوما منذ إخضاعه لقيود وحظر تجوال بسبب المظاهرات العنيفة.

ودارت اليوم اشتباكات جديدة بين المتظاهرين والشرطة لدى محاولة نقل جثمان الصبي عبر شارع رئيسي بالمدينة إلى المقبرة، على الرغم من حظر التجوال الجديد الذي فرضته السلطات المحلية.

وقالت مصادر من الشرطة، لم تكشف عن هويتها، لوسائل إعلام محلية، إن الصبي توفي صباح اليوم عقب إصابته في الصدر والرأس برصاص رش أطلقته قوات مكافحة الشغب أثناء فض المظاهرة.

وكانت وفاة شاب انفصالي في الثامن من يوليو الماضي قد أدت لاندلاع مظاهرات عنيفة خلفت أكثر من 90 قتيلا ومصابين يتجاوز عددهم 10 آلاف شخص، في أسوأ أزمة من انعدام الاستقرار تشهدها هذه المنطقة منذ 2010.

وتعرضت السلطات لانتقادات حادة لاستخدامها لرصاص الرش، ما دفع الحكومة الهندية للتعهد باستبداله لتحل محله القذائف المسيلة للدموع، ولكن قوات الأمن تواصل استخدامه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق