اخبار اليمن الان الحوثيون يتوعدون الجنرال علي محسن بعد استشهاد اللواء " الشدادي "

0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

توعدت قيادات في جماعة الحوثي المتمردة نائب الرئيس الجنرال علي محسن الأحمر بعد استشهاد اللواء عبدالرب الشدادي في صرواح  مأرب يوم أمس .

ووصف القيادي الحوثي محمد علي العماد إن  "الجنرال محسن في معركته الأخيرة، معركة الوداع، التي سيجد نفسه فيها وحيدا بـ"مأرب" التي باتت الأعين في "عمران" تترصدها بدقة متناهية، وبحسب المخططات التي وضعها خصوم "الإخوان". حد قوله.

وأضاف العماد في منشور له بصفحته في الفيس بوك اليوم إن الجنرال علي محسن  " أصبح وحيدا في قلب المعركة، وهي المعركة التي تبدو أنها الأخيرة في حياته".

وأضاف العماد إن معظم "من كان حول (الجنرال محسن ) من عسكريين انفضوا، وتركوه لحال سبيله ، بعد انضمامه للثورة ، ويرجع السبب في ذلك، أن معظم القادة كانوا من "سنحان"، وممن يدركون أن سقوط "صالح"، يعني سقوط "سنحان"، إضافة إلى إدراكهم بأن "محسن" سيكون أداة سهلة التطويع بيد الاصلاح".

وقال إن  "محسن" وجد نفسه حينها مكشوفا، ولم يتبقى ممن كان يعتقد أنهم "رزحه" وسند ظهره، إلا قائدين عسكريين، الأول (القشيبي) كان يده خارج صنعاء، في عمران. والثاني (عبدربه الشدادي) كان في صنعاء، فقط هما المخلصان اللذان لم يفارقا "محسن" إلا في القبر.

وأشار الى أنه ، وبعد أن قتل (القشيبي) بعمران، لم يستطع "محسن" الوقوف أو حتى الصمود لأيام، قبل أن تسقط صنعاء، ويفر هو إلى الرياض.. واليوم، هاهو "محسن" يودع رجله الثاني، بل أخر رفيق له.

فيما اعتبر القيادي الحوثي حسن زيد إن مقتل  الشدادي و أركان حرب المنطقة العسكرية الثالثة شائف العامري يعتبر تحرير لمأرب على حد قوله .

وأضاف في منشورات على صفحته على الفيسبوك "جبهة مآرب بعد الشدادي كعمران بعد مقتل القشيبي".

ولم يخفي زيد الذي اصبح احد منظري الجماعة المتمردة تشفيه بمقتل الشدادي والقشيبي بوصف إستشهادهم بأنه "هلاك " معتبرا ان اللواء علي محسن ضحى بهما في الجبهات ".

وكانت قوات الجيش الوطني حققت انتصارات في جبهة صرواح على مليشيات الحوثي المتمرده وقوات الرئيس السابق علي صالح ".

 

المصدر : المشهد اليمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق