اخبار اليوم «زي النهارده».. ألمانيا تحتل بولندا في الحرب العالمية 8 أكتوبر 1939

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أرخ المؤرخون لبولندا بدءًا من عام ١٠٢٥ حيث كان «خروبري» أول ملك عليها، وقد تم ضم أجزء كبيرة منها للإمبرطورية الرومانية عام ١١٦٣م بعد إعادة توحيد البلاد تدريجياً في القرن الخامس عشر وفي ١٤٤٧م أعلنت قيام الوحدة مع ليتوانيا، ثم قسمت بولندا ثلاث مرات في ١٧٧٢م وفي ١٧٩٣م و١٧٩٥م وبعد هزيمة نابليون اتفقت الدول المنتصرة على أن تقسم بولندا عام ١٨١٥م.

وأصبح البولنديون شعباً بلا دولة حتي إعلان قيام مملكة بولندا مجدداً عام ١٩١٦ في خضم أحداث الحرب العالمية الأولي «١٩١٤ ـ ١٩١٩م»وأعلنت الجمهورية عام ١٩١٨م على إثرها تم ضم أراض بولندية سابقة، ومابين الحربين العالميتين ١٩١٩م و١٩٣٩م عاشت بولندا حالة من عدم الاستقرارالسياسي والاقتصادي وانتهت الحرب العالمية الثانية باحتلال ألمانيا لبولندا «زي النهارده» في ٨ أكتوبر١٩٣٩.

وأصبحت متنازعة بين ألمانيا وروسيا إلى أن تم إعلان بولندا بجمهورية في ١٩٥٢وفي١٩٨٩تشكلت أول حكومة بولنديةدون أن يكون رئيسها شيوعي فقد كان«ليش فاليسا»، الذي كان أول رئيس منتخب للبلاد في١٩٩٠، ويبلغ عدد سكان بولندا نحو أربعين مليون نسمة يشكل البولنديون الغالبية العظمي منهم واقتصاد بولندا صناعي زراعي وتساهم الصناعة بنصف الدخل القومي وأهم الصناعات تتمثل في بناء السفن والسيارات وتكرير البترول والزجاج، أما الزراعة فيعمل بها نحو ٣٢% من السكان.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق