اخبار اليوم الفريق أسامة ربيع: «ميسترال» قادرة على تأمين ثروات مصر في أعالي البحار

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الفريق أسامة ربيع، قائد القوات البحرية، اليوم الجمعة، أن حاملتي المروحيات «جمال عبدالناصر» و«أنور السادات» يمكنهما تنفيذ كل المهام القتالية الموكلة إليهما داخل وخارج حدود مصر، وتأمين مصادر الثروات القومية بأعالي البحار، وعددها 99 منصة بترول وغاز.

وأوضح «ربيع» أن حاملات المروحيات من طراز «ميسترال» لديها قدرة على تجميع عناصر الأسلحة المشتركة، على متنها قوات برية وعناصر القوات الخاصة، بالإضافة للمدرعات والمركبات وكذا طائرات الهل، وهو ما يمكنها من تنفيذ كل المهام القتالية الموكلة إليها.

وأشار قائد القوات البحرية إلى أن مصر حالياً هي الدولة الوحيدة التي تمتلك هذا الطراز من حاملات المروحيات في الشرق الأوسط، ما يساهم في رفع تصنيف الجيش المصري والقوات البحرية بقدراتها القتالية العالية وكبر مدة بقائها بالبحر والقدرة على تحميل قوات أسلحة مشتركة وإدارة أعمالها القتالية.

وأكد الفريق أسامة ربيع أن الأوضاع غير المستقرة التي تمر بها المنطقة وتداعيتها على الأمن القومى المصرى بالإضافة إلى حجم التهديدات والعدائيات على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، تتطلب امتلاك قوات بحرية قوية وحديثة لها القدرة على تنفيذ كل المهام داخل وخارج حدود الدولة،.

وقال إن العلاقات التي تجمع مصر وفرنسا علاقات تاريخية ليست فقط على المستوى السياسى ولكن تمتد لتربط أواصر الصلة بين الشعبين بموروثها الثقافى والحضارى أيضاً، وقد أدى تقارب الرؤى الاستراتيجية فيما بين القيادة السياسية لبلدينا، ونتيجة للتوافق السياسى للدولتين تجاه قضايا مكافحة الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار في المنطقة، وقّعت مصر وفرنسا العديد من الاتفاقيات في مجال التسليح وحصلت مصر بموجبها على حاملات المروحيات طراز ميسترال، بالإضافة للفرقاطة متعددة المهام طراز فريم والقرويطات طراز جويند.

وحول دور القوات البحرية في مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية وغرق بعض الأفراد أثناء هذه المحاولات، أكد أن الهجرة غير الشرعية تعتبر ظاهرة عالمية موجودة في كثير من دول العالم، والتقديرات الصادرة عن منطقة العمل الدولية تشير إلى أن حجم الهجرة غير الشرعية يتراوح ما بين 10 و15% من عدد المهاجرين في العالم، ولمجابهة هذه الظاهرة يجب تكاتف وتعاون جميع دول العالم للقضاء على هذه الظاهرة والعمل على معالجة أسباب حدوثها، وقال إنه من هذا المنطلق حرصت القوات البحرية بالتعاون مع الأجهزة المختلفة في القوات المسلحة في درء المخاطر التي يتعرض لها الكثير من أبناء هذا الوطن الغالى والذين يتم التغرير بهم لتهجيرهم إلى دول أخرى وتعرضهم لمخاطر الغرق، وقد قامت القوات البحرية بإحباط العديد من عمليات الهجرة غير الشرعية تمكنت فيها من إنقاذ آلاف الأرواح، وعلى سبيل المثال وليس الحصر قامت القوات البحرية اعتباراً من يناير 2016 وحتى الآن بالقبض على عدد (2310) مهاجرين غير شرعيين، وخلال شهرى أغسطس وسبتمبر 2016 فقط تم القبض على عدد (9) بلنص يقوم بأعمال الهجرة غير الشرعية على متنهم عدد (1517) مهاجرًا غير شرعى، كما تقوم القوات البحرية بتكليف وحدات المرور والنشاط القتالى بتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه فيها والقبض على المخالفين وتسليمهم لجهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق