اخر الاخبار العاجلة هفوة فادحة وهدية من القائدين.. وكوستا المشاغب.. أبرز نقاط مباراة إيطاليا وإسبانيا

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتهت قمة الجولة الثانية لتصفيات القارة الأوروبية المؤهلة لكأس العالم في المجموعة الـ7 بين إيطاليا وإسبانيا في مباراة حماسية جرت على ملعب يوفنتوس، بمدينة تورينو الإيطالية وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

المباراة فنيًا جاءت ضعيفة بشكل كبير وتعتبر دون المستوى قياسًا لما يملكه كلا المنتخبين، لكن بشكل عام استعرض كلا المنتخبين موطن قواه بشكل واضح، فكان دفاع المنتخب الإيطالي أبرز ما يمتلكه الإيطاليون في المباراة بتألق خط الدفاع الثلاثي، بينما امتلكت إسبانيا الكرة لفترات طويلة خلال 90 دقيقة سيطروا فيها على الاستحواذ بنسبة قاربت الـ65%.

أبرز نقاط المباراة نستعرضها في السياق التالي:

1- أخطاء دفاعية فادحة من القائدين تتسبب في هدفي المباراة.

قد يكون الأمر غريبًا، لكن أخطاء مباشرة من قائدي المنتخبين هي من قادت إلى هدفي المباراة.

بوفون، وفي هفوة نادرة الحدوث من الحارس الكبير، خرج من مرماه لقطع الكرة البينية من بوسكيتس لفيتولو، لكن الحارس الإيطالي فشل في افتكاك الكرة التي مرت من خلاله ليسدد فيتولو في المرمى الخالي، مانحًا منتخب إسبانيا هدف التقدم في لقطة غريبة وغير معتادة ابدًا من قائد المنتخب الإيطالي والحارس الأسطوري.

قبل نهاية المباراة بأقل من 10 دقائق، أسقط قائد المنتخب الإسباني سيرجيو راموس، المهاجم الإيطالي إيدير، داخل منطقة الجزاء، القرار الذي لم يتخذه حكم المباراة بل مساعده الذي أشار إليه بوجوب احتساب ركلة جزاء، حولها دانيلي دي روسي في شباك الحارس دي خيا، مانحًا إيطاليا هدف التعادل والإنقاذ من خسارة المباراة بفضل هدية من قائد المنتخب الإسباني.

2- رقمان قياسيان مع اللاهزيمة.

تفادي كلا المنتخبين للهزيمة ساهم في تمديد رقم قياسي مميز لهما خلال تاريخ التصفيات الأوروبية.

منتخب إيطاليا لم يخسر في آخر 52 مباراة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس أمم أوروبا أو لكأس العالم (فاز في 39 وتعادل في 13)، رقم قياسي عالمي.

أما منتخب إسبانيا فهو لم يخسر في آخر 55 مباراة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم (فاز في 42 وتعادل في 13)، رقم قياسي عالمي.

أيضًا تفادي الهزيمة حافظ على تواجد المنتخب الإيطالي ضمن قائمة لا تضم سوى 4 منتخبات فقط التي لم تخسر على أرضها في تاريخ تصفيات كأس العالم (مع إسبانيا، البرازيل، وجنوب السودان «التي لم تلعب سوى مباراة وحيدة على أرضها انتهت بالتعادل»).

3- دييجو المشاغب

من عالم البريمييرليج إلى اللاروخا، لم يتوقف دييجو كوستا عن تصرفاته غير الرياضية خلال المباريات مع المنافسين.

كوستا واصل هوايته المفضلة واعتدى على المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي، وكان محظوظًا لعدم خروجه بالبطاقة الحمراء مع نهاية الشوط الأول واكتفاء حكم المباراة الألماني بإعطائه البطاقة الصفراء.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق