اخر الاخبار الرئيس الكولومبي يهدي جائزة نوبل للسلام للشعب

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعرب الرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانتوس، عن دهشته بعد سماع خبر حصوله على جائزة نوبل للسلام.

وأشار الرئيس الكولومبي إلى أهمية الجائزة من «أجل مستقبل عملية السلام في كولومبيا» وأهداها إلى الشعب الكولومبي.

كانت لجنة نوبل النرويجية أعلنت، الجمعة، أن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس أصيب «بالدهشة الغامرة والامتنان البالغ» لدى إبلاغه بحصوله على جائزة نوبل للسلام لهذا العام.

وقال أولاف نيولشتاد سكرتير لجنة نوبل لشبكة (إن.أر.كيه) الإخبارية الرسمية: «لقد قال إن الجائزة مهمة للغاية من أجل مستقبل عملية السلام في كولومبيا وبدا مندهشا».

وأضاف «نيولشتاد» بعد مكالمة هاتفية مع سانتوس في ساعة مبكرة للغاية من صباح اليوم في كولومبيا.

وأهدى سانتوس جائزة نوبل للشعب الكولومبي «الذي عانى كثيرا».

وجازف رئيس كولومبيا المحافظ خوان مانويل سانتوس الذي فاز بجائزة نوبل للسلام الجمعة، برصيده السياسي للتوصل إلى اتفاق سلام تاريخي ينهي النزاع الذي مزق بلده على مدى اكثر من خمسين عاما، متعهدا بعدم التخلي عن السلام طيلة حياته.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق